سلوى صبح تكتب هل ضاع الحلم


 

هل ضاع الحلم؟
——————
وهل ننسى بقايا الحلمِ
في الذكرى؟
وهل تبقى القلوبُ مقامها
عُذرا؟
كأن الأمسَ ما كان وقُتِّلَنا هنا
غدرا!
كأن الليل لن يمضي ليُمحى
ويُطوِي الأملَ
شعاعُ الشمسِ لن يُشرق حياءً
يستحِي ظلما
وثغرُ الحبِّ قد أُغلِق صريعًا نازفًا
ألما
ولون الورد قد أصبح بلا بهجة وزد
غضبا
مُحالْ تنطفئ روحي وما زال قلبي
بِِكرا
عجيبٌ أمري إذ أمضي بلا عشق
ولا مأوى
أوينا للذي كان وما كان غدا
ذكرى
ظلمنا النفس إذ سُجنت بدركِ النار
ملتهِبا
طوينا الشوق بالروح سجينًا ما له
ذنبا
وخضنا كالذي خاضَ بدنيا ليلُها
غسقا
وضاع العشق من زمنٍ طويلٍ
وتلكَ الطامةُ الكبرى!
ورب الشمس والقمر لن يبقى لنا
أثرا
فناءُ الجسد ذَا يسري وتبقى الروح
والذكرى.

#وشوشات عاشِقة.
بقلمي:سلوى صبح.

 

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.