أسماء عادل تكتب سيدي .. سيدهم .. سيد القبيلة . الجزء الثاني . الرسالة (٢)


 

سيدي .. سيدهم .. سيد القبيلة .
الجزء الثاني .
الرسالة (٢)
سيدي ..
أكتب لك اليوم من إحساس محبط . أكتب لك من المستحيل ..
سيدي كثيرا ما تمنيت أن تكون من_ توبي _ من أهلي ومن جنسي ومن طبقتي الإجتماعية .
تعرف أيها السيد العظيم أشعر بالسعادة لأجل صديقتي .
صديقتي تعشق رجل صعيدي أسمر .

تعرف ما معني أن تحب رجل صعيدي أي أنك تضرب بقلبك في عمق النخوة و الرجولة و الأصل . أن تستند على حائط صلب و عصب قوي .
هذا ما أفقده معك لست مني و لست منك .
تعرف صديقتي سعيدة جدا بإكتشاف حياة هذا الصعيدي . هي من أهل الشمال و هو من أهل الجنوب . ريف و حضر . كما أنتم حضر و بدو .
متعة اكتشاف الرجل الذي تحبه . مراقبتة اكتشاف مكان مولده .

بيته البسيط و عائلته الطيبة . عاداتة و صديق قريتة الصغيرة . المكان المفضل لديه في الحقل لقراءة الكتب . الشجرة التي تسلقها صغيرا ليأكل التوت . جلسة سطح الدار مع أصدقائة . ركية النار و الحكي . يمكنها أن تنظر لها نظرة إثارة مدهشة و هي أول مرة تراه يخلع جلابيتة و هو مرتدي سروال و فنلة داخلية ممسكا لفأسه و هو يضرب بها الأرض  التي صبغت جلده بلونها . سيدي
يمكنها أن تناديه أيضا سيدي لأن السيادة هي موضع الرجل في قلب حبيبته . فهو سيدها كما أنك سيدي . هو سيدها حبا و أنت سيدي فضلا .
سيدي لا أعرف عن الذنب الذي حمله قلبي ليغرم برجل في هيبتك و عزتك و له ملكك .
سيدي هل لو كنت رجلا بسيطا الآن لكان الطريق بيننا سهلا . لكنك المستحيل .
تخيل لو كنت لي يوما أيها المستحيل . ستحدثني عن ماذا . كيف سأنظر لك بهذا الإندهاش المذهل . لأنك بعيد على مسافة بعيدة جدا . و أنا الغجرية المتمردة و سأظل هكذا . لن تليق بك طريقتي . لن أليق بك أبدا يا رجل .
تخيلت حجم المعاناة .
هذا الأمر يجعلني أتشكك هل حبي لك وهم أم حقيقي

من كونه أمر مستحيل ؟
دعني أقارن من جديد .
هل يقارن الشاعر برجل السياسة ؟
هو صاحب كلمات تعزف على القلب هو قادر على جمع الكلمات و إهداء القصائد . كما يمكنك إهداء القصور و اليخوت .
و أنا إمرأة يهمني أن تخلع قلبي و تعصره حبا . أن تهمس لي بكلمات حانية و أنتم السياسيين كلماتكم حادة قوية .
دائما ما أستمع إليك و أنت تلقي خطبك على شعبك .
لا أدري إذا كان هذا الصوت الأجش قادر على الهمس بكلمة حب . لا أدري ؟
كثيرة ما أقنع نفسي بأن دائما ما يخرج من القسوة كل اللين ومن العنف كل الرفق !!
سيدي لماذا علق قلبي بك ؟
لماذا لم تكن فلاح من قريتي ؟ أو تكون أسمر نوبي من أقصى الجنوب ؟
لماذا أنت بعيد ؟ لماذا أنت ؟
و لما أنا ؟
و بماذا يفعل بي قلبي اللعين ؟

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.