صفاء المنطاوي تكتب أحسد السماء


 

صفاء المنطاوي تكتب أحسد السماء

كنتي ومازلتي محط إهتمامي الاول
ولكني لم أكن
تتطلعي إلى السماء وأنا أتطلع إليك
تُتمتمين بكلام لست به
وأنا ليس على لساني غير أُمنيتي
كلما أمطرت السماء أُهرول إلى شُرفتي
لأني أعلم أنك عاشقة للمطر
وتخرجي لتستمتعي وتمرحي
وأنا لايجذب نظري سوى ملامحك الطفولية
وضحتك المرمرية التي ترتوي من زخات المطر
فتجعلها ماسية فيزداد عشقي أكثر
ليتك تنظري لاسفل ولكن كيف
وأنا من نظرت إلي العلياء
فكيف أطلب منك ذلك
أمنيتي أن نتقابل في طابق واحد
لكي يكون الموقف عادل
فنتساوى في الحب والشغف
لأننا لا يلفت نظرنا شيء آخر
فأنت السماء وأنا مثلك
فأنت السماء والعُلى المقدس

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.