الكاتب حسن عبدالهادي يكتب صورها  


 

الكاتب حسن عبدالهادي يكتب
صورها  
في الليل،يشعر أن هموم العالم بدأت في السقوط من على جسده،لقد انتهى يومه،وفي اليوم كثير من الأحداث المتعاقبة،ولكنه ينظر إلى كل إشراقة شمس جديدة نظرة خاصة،فاليوم -بدايته ونهايته-قصة جديدة تتكرر طوال الأربعة وعشرين ساعة ..
على أريكته المفضلة يجلس،يفكر،ثم يبدأ في متابعة بعد الأفلام الوثائقية الخاصة استعدادًا لكتابة مقال جديد،ربما حبه للكتابة منذ صغره ساعده في الاعتياد على هذا،يريد تجربة نوع جديد من الكتابة لم يقم به من قبل،ولعل هذا ما يوصف بالإبداع،أن تكتب في أمر لم يسبقك إليه الآخرون فتحوز الريادة فيه..
يستمع إلى بعض الأغاني الكلاسيكية التي تسعاده على نقاد ذهنه واسترخاء تفكيره،وخطرت له فكرة قام بتنفيذها مباشرة،من خلال محرك بحثه استطاع أن يجدها،ملهمته الأبدية،الطاقة الإبداعية التي تحركه ليقتحم العالم..أخذ يتأملها،يا إلهي،لم تتغير،ربما لعبت بعض عوامل الزمن في ملامحها ،ولكنها مازالت جميلة،كما هي،ثم ما هي تلك اليد التي تحيط بها،بالتأكيد هو،كيف يمكنني أن أفكر بهذه الطريقة،إنني أظلمها وأظلمه معًا،نعم أنا الخائن،وما شأني بها بعد مرور كل تلك السنوات..لماذا أقتحم حسابها الشخصي بكل تطفل لأرى صورها التي سمحت لها بالظهور على العام؟..ولكن لم يقتصر الأمر على الصور،لقد بدأت في متابعة تعليقات الأقارب وردودها عليهم،أنظر إلى إجاباتها كأنني أستمع إلى الحكمة من شفاه نبي..ألهذه الدرجة كنت متيمًا بالعشق؟!
لن أملك آلة زمن لأسافر إلى الماضي وأغير كل شىء،أو سفينة فضاء لأذهب لكوكب موازي وأحقق فيه أحلامي التي فشل في تحقيقها على هذا الكوكب..أقلب في كل صورة،أتأمل الجمال اللا نهائي،فارق كبير أن تحب وأن تعجب،لقد نظرت إلى إحدى زميلاتي التي راقت لي،ولكن عندما وجدت صورتها أدركت معنى الحب،السهم الذي يخترق القلب،وأثناء إعدادي لفراشي للخلود إلى النوم بعد عناء تفكير تمثلت صورها أمامي،خالدة في ذهني إلى الأبد…سأنتظرك في أحلامي فهي كل سلواي وأملي..الترياق الذي يداويني لو كان في الغرام شفاء..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.