ليسَت لَك تكتبها الكاتبة حنان العسيلي


ليسَت لَك
حنان العسيلي
جاء يوم عيد ميلاده،فكرت كيف تفاجأه وتحتفي به في يومٍ كهذا ؟سرحت لبرهةٍ من الوقت فأتتها الفكرة.
إنها لعبة “البازل”،ولكن ليست أية لعبة “بازل”..فقد كانت تبحث عن كلمات وتعبيرات تليقُ بتلك المناسبة .
ذهبت لإحدى المكتبات التي تصنع الهدايا وطلبت منهم بازل بشكلٍ محدد .
وتم صنع البازل كما أرادت هي بالفعل وحين أتى موعد استلامها جاءت مرة أخرى للمكتبة ورأتها بعد أن انتهت ،فرحت كثيرًا لدرجةٍ أظهرت انفعالاتها كانفعالاتِ الصغار ،وشكرت المصمم .
تناولت منه اللعبة ،وأعطته ثمنها وذهبت.
وحين أتت إليه لتهنأه بعيد ميلاده ،كان منهمكًا في بعض الأعمال ،فقالت له :
هيا نلعب سويًا هذه اللعبة الرائعة .
رد عليها باندهاش :
لعبة؟! أية لعبة ؟ماهذه الأعمال الطفولية ؟!
قالت له :
نعم سوف نلعب ،اترك كل شيءٍ الآن ..وجذبته من يده نحو الكرسي والطاولة التي تضع عليها اللعبة ،فتحت اللعبة وبدأت في ترتيبها،وهو يراقبها ،دون أن يحرك أي قطعة من قطع “البازل”.
قرأ أول كلمة عيد ..ثم ميلاد ..ثم سعيد ،فابتسم ،وظل يراقب باقي اللعبة ،وهي ترتبها بمهارةٍ وبخفةٍ شديدة ،وكأن قلبها كان يسبقها لمعايدته!
وحين أوشكت على عمل شكل القلب ،وكلمة حبيبي ،رن الجوال الذي بيده ،فقام مسرعًا ليرد عليه ،وإذا به قد أوقع اللعبة وقطع البازل على الأرض ،ليضيع كل ما رتبته ورسمته هي!
وقفت صامتة ،تنظر بذهول وحزن للعبة ، وكأنه رمى قلبها وأحلامها أرضًا دون أدنى مبالاةٍ منه .
دمعت عيناها،فأسرعت بتجفيفها، وكأنها قررت فجأةً أنه صار غريبًا عنها للدرجةِ التي يمنعها كبرياؤها من رؤيةِ دموعها.
وحين انتهى من المكالمة ،قام بجمع قطع البازل من الأرض ،محاولًا تخفيف حزنها ،قائلًا :
هيا نجمع اللعبة معًا من جديد.
أما هي فقد اتخذت قرارها،ظلت صامتةً شاردةً تمامًا ،وهو
يتحدث إليها ،ويحرك البازل،لم تسمع ما قاله،بدى وجهه أمامها وكأنه طيفًا.
أزاحت من أمامه البازل غاضبةً كالأطفال :
لا..لن نجمعها مرةً أخرى، فليست كل الأشياء في حياتنا يسهل جمعها من جديد بعد أن تُبعثرها اللامبالاة،ويُلقي بها أرضًا قلة الإحساس..هي ليست لَك!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.