هناء مطر تكتب الصمت


 

في غرفة صغيرة مكونة من سرير خشبي و أربعة جدران ملونة باللون الأزرق كالون السماء ، ومنضدة وضعت عليها زهور الاوركيد وكأن مازالت هناك حياة .. أنتهى بي المطاف هنا و أشعر أنها قبري وكأن الجدران سوداء وفي حالة حداد..ورغم وجود تلك النافذة هناك الا أنني لا استطيع أن المسها بيدي ولا أقوى على فتحها وكل ما أنتظره منها هو فقط شروق شمس موتي وانتهاء الحياة، لقد تملك مني اليأس كوحش يلتهم روحي وانتحر بداخلي الأمل..وها هو كرسي خشبي بجوار سريري لمن يأتي لزيارتي ويجلس بجواري مشفقا على حالي حيث يرقد جسدي دون حركة واحدة..جسد كل مافيه مات ولا ينتظر سوى الدفن تحت الثرى..جسد مشلول منذ عشر سنوات جراء حادثة لعينة دمرتني..رغم كوني أصم وابكم فجاءت الحادثة وقتلتني على قيد الحياة..ارقد على فراشي كقطعة قماش بل قطعة القماش تلك تتحرك مع الهواء أفضل مني..كل ما أستطيع فعله هو التجول بين أزقة عقلي بساق الذكريات و النظر لسقف غرفتي وكأنه شاشة عرض وأشاهد عليه حلقات حياتي المنتهية وأحدث نفسي وهي تتجرع الألم والعناء..أشاهد في أحد الزوايا عندما كنت ألعب و أركض خلف كرتي..أشاهد في أحد زواياه الأخرى طاولة كنت أتناول عليها العشاء مع حبيبتي التي كانت تشاركني عالمي الصامت الخاص ولكن أخذها الموت مني وكأن الحياة أقسمت أن تعذبني وحدي..بجوار تلك المروحة اللعينة أشاهد حياتي ولا رفيق لي سوى مروحتى التى تتحرك أفضل مني وحتما تصدر أصوات لا أستطيع أن أصدرها …فأنا الآن مشلول القدمين واليدين ولا يتحرك مني سوى رأسي وعيني ولا أستطيع أن أنادي حتى على أمي التي أشاهدها دوما تبكي بداخلها وتسجن دموعها خوفا من أن تهرب من عينيها و تسقط أمامي.. لقد ارهقتها منذ صغري ولا تقوى الآن على تحمل مسئوليتي..أشفق عليها لقد غلبها النوم وأنتظر عليها في معركتها مع الحياة..يا ويلي أشعر بألم شديد داخلي.. لا أقوى على الانتظار ولكن سأحاول وأنتظر وأنتظر…لابد ان أنتصر وأنتظر ف أنا لا أريد ان تتقيأ أمي الأمعاء….ياليتك يا أمي تسمعي ندائي الآن أمى أمي أمي أريد ان أقضي حاجتي أم…….وسقطعت دمعتي على وجهي وغرقت وسط محيط صمتي.. لا أستطيع أن أتمالك نفسي…ربي أدعوك بقلبي وروحي أن تعجل بموتي وأن ترحمني فالموت أرحم من عذاب روحي …وها هي عدوى الصمت الخارحي تنتقل لداخلي فغرقت في لُجة الصمت و الظلام، فأطبقت عيني ولامست دموعي خدي وغرقت وسادتي كما غرق أسفل مني ومات أيضا بداخلي الكلام.

1 Comment

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.