حسن عبدالهادي يكتب سراب مؤلم


 

حسن عبدالهادي يكتب
سراب مؤلم
كنت سعيدًا للغاية وأنا ذاهب إلى المكان المفضل إليّ لأبحث عنها،إنه ذلك الصرح الذي شهد أيام شبابنا التي يحلو لي الكتابة عنها وتذكرها-هذا لو أنني نسيتُها-..أحب النزول من الحافلة لأسير تحت المبنى شاعرًا أنني إنما أسير بجوار التاريخ..
في هذا المكان الذي ذهبت إليه بعد كل تلك السنوات أقيمت احتفالية كبرى،ثم رأيته يتحول إلى ما يشبه الفندق،الخدمات في كل بقعة به،ها أنا ذا أذهب إليك يا صديقي،أحتضنك،أسترجع معك الذكريات المُحببة إلى كلانا،وأثناء حديثك معي ألمح عدد من الطالبات عندك يتلففن حولك فتستأذنني مع وعد بالعودة إليّ..
أبحث عنكِ يا جميلة الجميلات في كل شبر فيه،أتعرفين أنني رأيتك في أحلامي أكثر من مئة مرة،,ما هذا إلا لأنني أحببتك بكل قلبي،ولكن مرت سنون عدة،لا أريد سوى رؤية وجهك القمري،فهو البدر في تمامه،ترياق الشفاء،لأسجل أن اليوم من أيامي التاريخية كما كتبت سابقًا..
الازدحام شديد،يعود إليّ صديقي لأسأله عن وجودها،يخبرني أنها هنا،وعليّ أن أبحث عنها بنفسي،لقد أنقذني من تطفل البعض الذين سألوني كيف دخلت إلى هنا؟ولكنني دخلت من أجلها هي..أتراني أستعد لكتابة رواية جديدة عنها،وأنني المؤمن الذي يبحث عن معنى الحياة فيها..
البحث شاق مضني،ولكنني لم أيأس،مضت ساعات،عاود صديقي المجىء عدت لأسأله عنها،وأخبرته أنني لا أراها فتغيرت ملامحه واحتد صوته مؤكدًا وجودها وأنه رآها صباحًا ،وهي تقوم بعمل بعض الأبحاث هنا استعدادًا لتسليمها،ولكن أين؟..أين أنتِ لأسجل تلك اللحظة التاريخية،العشق الذي يمر في ثواني معدودة ثم يذهب،اللذة التي لا نشعر بها إلا قليلًا،فمن المُحال أن تمسك بلحظة السعادة الحقيقية في الدنيا..
كالهائم على وجهي أسير وسط الزحام،لعلي أرى حتى طيفك،أي شىء منكِ،وبعد أن أضناني التعب جلست..وجدت أخي الصغير هذه المرة يحدثني ثم جاء أبي،أمام مائدة الطعام نجلس،يطلب مني إحضار الطعام،أنهض بفتور وأخبره أن الطعام موجود،وأشعر بحزن شديد لأنني لم أراكِ حتى الآن..أواصل السير و…أستيقظ و وجهي يتعرق وأذان الفجر يعلن عن بداية يوم جديد وأنني عشت أضغاث أحلام..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.