آية هلالي تكتب أبي


 

أبي
صوت نبضك مازال بين أذني
هذيانك عند النوم و بكائك طالبا الرحمة من الرب كله أعلمه
لكنك كنت تنهض مع إبتسامة عريضة غطت كل الحزن بنسبة لأخي ،لكنني أعلم ما يوجد داخلك من ألم و خوفا من أن تتركنا لوحدنا و أنت الظل الذي يحمينا من حرارة الشمس
خطواتك مثل موسيقي هادئة تروض قلبي
لم أشعر بشوق لأمي طول أربعة سنوات كنت الأم الحنونة و الأب القوي المتعصب من أجل مصلحتنا
وفات زوجتك ولد فيك ضعف لخسارة شريكة حياتك و أم أطفالك،و رفيقة دربك كما جعلك قوي لمواجهة الصعوبات التى قد نتعرض لها نحن الإثنان كان همك الوحيد سعادتنا و توفقنا،
أشعر بسعادة أمي بتركنا مع زوج و والد لطيف مثلك
مرضك يوما بعد يوما يزيد و يزداد بك الألم و معهم تزداد معناتي كيف لي بتحمل ذلك المشهد المفجع الذي أشاهده كل ليلة ؟
و مع ذلك أنت لم تتخلى عنا مازلت تقوم بأعمال المنزل و ترسلنا الى المكتب
كان ذهابي يجعلني قلقة عليك و كثيرا
ذهني و إنشغالي كله معك أنت حبيبي يا أبي لا أستطيع بدونك المقاومة
مرت أشهر و هو على تلك الحالة ،كان عيد ميلاد أخي السابع عشر
أرسل والدي تذكرة لكل الأقارب و أصدقاء أخي ، جهز التحضيرات مثل كل إحتفال
التاسع من كانون الأول كنت في جولة لإصطحاب هدية لأخي
إتصلت بي أبي و كان قلبي مضطربا دقاته متسارعة، عجبا ماذا يحدث!؟
رد و صوته الجميل مثل البلبل أخذ عقلي
أبي.. أبي.. رأيت صديقك عبد الله و كان يحمل لك شوقا كبيرا
عبد الله يا بنيتي؟
نعم إنه هو صديق طفولتك قال مرت عشرين سنة و لم تلمح عيناه خيالك،
أنتي لا تعلمي الشوق الذي أحمله له ،حبيبي يا عبد الله قلبي كان يشتاق لك بشدة لذلك لم يتوقف نبضه حتى سمع سلامك
أبي ماذا تقول!..أبي ماذا حصل؟
صراخ ضجيج جعلني أفقد الوعي ،كانت تلك أخر مرة أقول فيها أبي
التاسع من كانون الأول تحول الى فراق لحبيبي الأول

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.