كركبة سرداب عقل يستغيث تكتب إسراءأحمدالبكري


 

كركبة سرداب عقل يستغيث تكتب إسراءأحمدالبكري

أحاول أن أهرب منها، من طيفها الذي يتبعني،
من صوتها الذي يمنعني، كلما قررت وجددت المحاولة في أن أغرب عن روحها، نعم روحها التي تسكنني،
أحياناً أحتاج لوهلة من الوقت أحتبس فيها أنفاسي كي أستطيع أن أغرق في بحر ذكرياتي معها، وعندما أخرج زفير أنفاسي أفتح عيناي لأجدها هي من تقف أمامي،
أنا ضعيف، ضعيف لدرجة أنني لا أملك القوة كي أخرجها من
جوف قلبي، وأخبرها بأنني أريدها أن تغرب عن عيني،
ولكن شيئاً ما يمنعني، يجعلني أبتلع خوفي وأحتفظ به مره أخرى داخل صدري، وأظل كما أنا تمثال صامد،
لا يستطيع فعل أي شئ،
سوى أنه يحتفظ بصورها في سرداب عقله المتراكب،
وكلما مر طيفها، يعيد ترتيب كركبته هذه من جديد،
الآن تذكرت عبارتها المتكررة،
لن تستطيع إخراجي منكَ،
فأنا منك وأنتَ مني، وكلما حاولنا الفرار،
يعود كلاً منا لبعض من جديد،

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.