حسن عبدالهادي يكتب نعناع بجنيه…قصة قصيرة


 

حسن عبدالهادي يكتب
نعناع بجنيه…قصة قصية
ذهبت للعمل في رحلة يومية للبحث عن الرزق،كان في جيبي جنيه فكرت في شراء شيئًا ثمينًا به،صحيح أن هذا الشىء مرتبط ماديًا بالجسد،لإشباع رغبة استطعام الحلوى،وهي عادة ليست جيدة في كل الأحوال،ولكنني متضطر إلى استخدامها..
وقفت عند أول كشك يصادفني وأخذت أتأمل الحلوى المغلفة أمامي،من النادر أن تجد سلعة هذه الأيام بهذا الثمن،وهذا ما أعجبني في الواقع،كان نفس المنتج قبل خمسة عشر عامًا بربع ثمنه،أما الآن فالوضع اختلف برمته..
لم أجد ما أريده فقررت استقلال الحافلة التي ستذهب بي للعمل،وسط زحام العربة وأنا أقف وجدت صبيًا يبيع النعناع بجنيه،بالرغم من شفقتي نحوه ولكنني لم أبتع منه شيئًا،فهذا النعناع للمضع والذي أريده يُمتص،فعدلت عن الفكرة تمامًا..الكشك الذي أمر عليه يوميًا بجوار العمل لم يعد فيه نوع الحلوى الذي أحضره..سأمر على كشك آخر إذن..
ببعض الضيق شعرت،فلأمر على الكشك الآخر يجب أن أنزل الميدان وأعبر الطريق المزدحم بالسيارات لتحقيق ما أريد..ولكن كله يهون من أجل النعناع..ثمنه جاهز،المهم أن أره،الكيس البلاستيك الأحمر الذي توضع فيه الحبيبات الحمراء الدائرية يسعدني..
نزلت من السيارة الكبيرة واستعددت لاجتياز الطريق،وفعلت،صحيح أن هذا سيؤخرني بضعة دقائق إضافية عن العمل،ولكن كله يهون..
وصلت أخيرًا للجانب الآخر من الشارع،أمقت رؤية المتسولين في الشارع،إنهم اتكاليون لأبعد مدى،ويستغلون الأطفال بكل سوء،وقد سمعت أمس سيدتين كبيرتين يستبان بسبب المال،فالتسول مهنة لهم،والتنافس على أشده،لا أحب النظر إليهم وأسأل نفسي كيف تقبل أنفسهم كل هذه التنازلات وتنحط كرامتهم بهذا الشكل..
مررت أخيرًا تجاه الكشك،ثم سألته عن نعناعي المفضل ليلقيني بكلمة كالسهم بأنه غير موجود،لأشعر بإحباط بعد رحلة بحثي المضنية..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.