محمد محي الدين ابوزكو يكتب ‘سارية’ 


محمد محي الدين ابوزكو
يكتب ‘سارية’

سارية
حينما تبكين في طرقات مدينتي
كنت ارتوى منك
وأسقي منك دني
وكنتي قديسة عظيمة ومالك
وكنتي الأمان وكل الهلاك
و ربيعا تنتظره أزهاري لتغني
و كنتي السهى
و شمس الضحى
و الوتر الخامس في عود
ذرياب المغني
و كنتي ضياء القمر و السديم
و كنتي سقر و الجحيم
كنتي ويا ليتك لم تكوني الحلم
و التمني
و كنتي وحشة األسفار
و سكك التعب
التي تقيد مدني
و كنتي النمارق و البيارق
و خمر العشق حين وردتك
لأنتشي نشذتي مني
و كنتي المراسل والرسول
و كنتي الخريف في كل الفصول
و كنتي المآقي حين بكيتك
انقسمتي يا فؤادي عني
و كنتي بحار كافور و السماء
و كنتي النجوم و الشهاب
و كنتي الغيوم و الضباب
حين غفوت لألتقيك وجدتك
حلما عابرا قد هزني

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.