ورقةً أتلفها الهوىٰ تكتبها إسراءأحمدالبكري


ورقةً أتلفها الهوىٰ

 إسراءأحمدالبكري

إرتعشت يداي عندما قرأت كلماتك،
عبارات متتالية منتظمة كحلقات الرصاص،
رائع أنت، بل بارع في تصويب هدفك نحو صدري،
قتلت في تلك النقطة، نقطة ضعفي تجاهك،
تذكرت بالماضي وقتما كنت كدت تسقط وتخلى عنك الجميع
إلا أنا وقلبي، قلبي الساذج الأعمى،
أسرعت نحوك وأسندتك من السقوط،
وعندما عادت لكَ طاقتك، تركتني وأكملت مغامراتك النسائية،

تعشق أنت مغامرات تلكَ العجوز الشمطاء،
من تملك المال أكثر، هي فقط من تستحق أن تبقى،
فجأة،،
سقطت دمعة متجمدة من عيني،
على تلك الورقة التي بيدي،
فأيقظتني من غفلتي،
وجعلتني أستشعر بقيمتي، ألا وهي أنني أنا
أنا ( الأميرة) بأعين الجميع، وملكة بقلب من أحببني،
بينما أنت،
أنت (الماضي) وأمس الذي يجب أن يصبح (ورقة ممزقة)
ورقة ليست لها قيمة، ورقة أتلفها الهوىٰ

1 Comment

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.