سلوى صبح تكتب(ماكانش البعد بإيدينا)


 

سلوى صبح تكتب(ماكانش البعد بإيدينا)

لا كان البعد بإدينا
ولا رضينا ..
لكنه انكتب علينا
نعيش في شتات
نموت في سُكات
حياتنا تحت رجلينا
ودوسنا عليها
وضيعناها ومشينا
تعبنا من الفراق
وشوقنا استغاث بينا
ولا رضينا..
لحب عظيم يضيع فينا
وآسينا..
من الحرمان وطول ليالينا
لكن العشق ساكن قلوبنا
وبتنطقه عنينا
لا فارقنا ..
ولا جفانا ..
ولا هجرنا أشواقنا
وزاد جوانا رغم القسوة
وزاد في قلوبنا بجروحها
وسجلناه بأسمينا..
رجع لينا ..
بكل القوة وقت الشدة
ينادينا..
محدش قدر على عاشق
وغير بالفراق حبه
لكنه زود مآسينا
وجرح الفرقة زي الغرقة
لا له شراع ولا مركب ولا مينا.

#بالعامية بقول.
بقلمي:سلوى صبح.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.