زهرة حمزة (تونس) تكتب وجدت نفسي


وجدت نفسي يوم وجدتك
على قارعة الطريق تولد الأحلام تولد الذكريات و تولد أنت في ذاكرتي من جديد
وجدتك يوم وجدت نفسي ، و وجدت نفسي يوم وجدتك

فلا فرق بينك و بين نفسي يا نفسي و نفسيتي و أنفاسي ..

وجدنا في رف ما ، بين كتب و قصص و حكايات متشابهة، وجدنا بين سطرين

لكن !

أضعت الصفحة و أضعت الكتاب..

يعني! أضعتك ..

لم أجد الكتاب

لكن مازلت أجدك في كل سطر أقرأه

مازالت تصفك الكلمات و مازالت تلفظك الأسطر..

لا نلتقي. لكننا نلتقي في مكان ما

في حرف ،في كلمة،في إقتباس

وجدتني أتمايل على ضفاف هذا السطر “قلبي فقط على غيابك قد من دبر ”

و وجدتك تترنح في أركان هذا السطر”دثريني إني أرتجف صقيع عمري بدونك”

و وجدت كلانا هنا يأكلنا الحنين “لم أشف منك هناك أشياء بيننا لا تفسر”

تتوالى الأيام و تمر الأعوام و لا تزَال موضوع كتاباتي ..

زهرة حمزة 17 سنة تونس قليبية

1 Comment

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.