ليلة من ليالي يناير الباردة تكتبها حُسنة عبدالوهاب


ليلة من ليالي يناير الباردة التي تزيد من وجع الوحدة أضعاف

وتين. . . حاول أن تكرهني وتكره ذكرياتي، نعم أنا سيئة واستحق الكراهية حقا، أنا خذلتك وتركت يداك في منتصف الطريق، أنا من خلف الوعود وأنا من خذل قلبك وحطم أحلامك أو أحلامنا، أكره كل ما يمت لي بصلة أكرهني بحجم حبك لي عسى أن يرتاح قلبك من حرب الحب

بحر. . . أنا لا أستطيع كرهك أنت أجمل ما في داخلي، انت وتين قلبي، أحببتك حد الجنون، أنك أفضل أيامي وأجمل ذكرياتي وأروع ما عشته يوما، أحببتك كأنك شاطئ الوحيد للنجاة من وجع الحياة، اعلم أنك لم تخذلي قلبي وأنك أحببتني مثلما أحببتك، سيظل قلبي ينزف وجع فراقك إلى الأبد، لكني أقسم لك أني لا أستطيع صبرا علي بعدك، لكنه القدر وكم كنت أمل ان يجمعني بك رغم شتات الامور وتفرقها، احبك بقدر نقائي في حبك، يا انقي ما في داخلي.
رسالة وداع
ما كان بيننا قد انتهى، ويستحيل رجوعه مرة أخرى ولو في أحلامنا، أنا لست بسيئة وأنت لست بخاذل، لكنه القدر والحياة وخيارات الإله قد حكمت بهذا الفراق، لعلنا أحببنا وشيدنا من الأحلام أشكالا وألوان، لكننا قد نسينا أن أرض الواقع أصعب من بساطتنا وأثقل من خفة أحلامنا، قد مر علي فراقنا سنين لكن حروف رسالتي جعلت هذا الفراق كانه بالأمس، وكأننا بدأنا في نوبة حب جديدة وكأن بدايتنا تعود من جديد، ركن دافئ روح طيبة، فهم وتقدير لروحي وذاتي، حب حقيقي لكن وللأسف مثل الكثير من الحكايات لم يكتمل طريقنا، لم يكن مقدر لنا أن نُكمل معا حُكما من الله والقدر والنصيب، أننا لن نستطيع أن نكمل رغم النقاء ورغم كل هذا الحب الصادق ورغم كل جميل بيننا يا بحر الا ان وتين لن تجتمع معك في حلم مرة اخري، لكن تيقن ان اختيار الله لفراقنا افضل من هذا الحب، فهو اعلم بالجزء الناقص بداخلنا واعلم اننا لم نكن نستطيع اكمال بعضنا البعض، لذلك كان الفراق واجب، ليتيح الفرصة لنقصنا ان يكتمل بالجزء الصالح لنا، ستحب غيري وساعشق يوما ما غيرك، لكني مازل قلبي منهك وحقا اني لا استطيع خوض حرب مغلفة بالحب مرة اخري
اعلم ان رسالة وداعي متاخرة قد تكون النار اضحت رماد منذ زمن لكن كل ذاك الوقت كان قلبي ينزف وجع فراقك، لكني الان قادرة علي الوداع وان اشدد من ازاري قلبك ليكمل طريقه هو الاخر،
اعلم انه قد تم اختيار قلوبنا لبلاء عظيم لاننا نستطيع عليه صبرا، لان الله لا يكلف نفسا الاوسعها يعلم اننا سنحتمل وجع الفراق وتحطم الاحلام، واننا لن نخون احبتنا ان احببنا واننا لن نخذل احدهم ان أمن بنا، يعلم ربنا اننا سنحمل قلوبنا العاشقة واحلامنا ونخفيها عن عيون العالم اجمع وعن عيوننا ايضا، سيعالج الله قلوبنا، لنعيش من جديد، لنعالج جروحنا في قلوب الغير، سنحمي احبتنا من الخسارة والكسر وان خسرنا وتحطمت احلامنا، سنساند من هم في وجع قد عشناه من قبل، نعم نحن خسرنا لكننا نستطيع مساعدة اشباهنا في الوجع قبل الخسارة، يا بحر انسي حبي وشخصي وما كان مني، انسي قلبي وكلماتي ، وان مر طيفي علي قلبك، ناجي ربك ان ينتزعني من داخلك، ها انا الان احرر قيود قلبك من حبي واقول اعشق غيري ودع قلبي وحبه وعش حياتك بفرحها وما فيها، هنالك من يحبك وستحبها ايضا ولكن حاول، انا قد اصبحت ماضي صدقني، وعالج مرضي الحب بحبك لهم، لكني ارجوك ارسل لي سلاما كلما تذكرتني بدعوة صادقة وان لم تتذكرني لن احزن حقا
لكن اعلم ان قلبي دائماسيظل يدعو لك بالخير ويرسل دعوات باسمك في جوف الليل فانت كنت بحري المميز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.