إنچي مطاوع تكتب النساء و”لَيل”


 

إنچي مطاوع

النساء و”لَيل”
النساء حزانىَ والأخت “ليل” مشرقة، مستبشرة، بلهاء، فأخيرًا جمعتها مصيبة مع صديقات روحها المرتعشة وسط زعابيب الدنيا، أما الأخ روبير فاكتفى بالانزواء منتظرًا لحظة سطوعه للعلن، ضيعها عليه رنين هاتف يعلن انتهاء هذا الجمع.
سألت طالبها مندهشة:
“لِمَّ لا تعيد الود وتصل الحبال المبتورة الأطراف؟!”
أجاب بنبرة ساخرة وصوت مخنوق:
“بعض الهجر كفر لا استتابة منه، والبعض حب مطارد حتى الموت، وفراقهما الاثنين معا صديقتي الجميلة، وأنا لا أريد الكفر أو الموت.
لا تخبريني عن مدى بؤسكِ وقتامة الحياة حولكِ، وصفحتك ملئ بالصور المبهجة والنكات والقفشات والأخبار السعيدة حول عملكِ وكتاباتكِ.
أخبريني هل جربتِ يوما إشعال قلب أعلنت الحياة إقالته؟ دفئ روح وسط الصقيع سكنت؟ طعم شهد شباب اختبئ خلف سنون موجعات؟.. إن لم تجربِ أخبركِ أنها أشياء تُدخل جنة الدنيا بلا حساب”.
سألته: “بما تشعر وأنتَ ترى حبكَ حلق هناك مع غيركَ؟؟!”
بسماجة أجابها: “نفس شعوركِ وأنتِ تريني هنا بعيدًا عنكِ”.
لتبكي صارخة:
“لِمَّ لا يمكننا إعادة بدء الحياة بذاكرة جديدة وقلب جديد؟!، لِمَّ لا يمكننا أن نغمض أعيننا ثم نفتحها لتشرق الحياة من جديد؟!، لِمَّ لا تكون الحياة بسيطة كإعصار تسونامي يحل لا أهلًا به فيجرف كل ضعيف ومتجبر ولا يترك إلا ما يلين جانبه ويبتعد عن مساره وطريقه، أسوء شعور أن تُوصل إنسان إلى آخر مطاف تحمله، ليتأكد أنه لم يبقى لديه ما يخسره، ردة فعله ستكون في قمة البشاعة، هو ومن بعده الطوفان، سيصرخ قائلًا:
“فليحترق العالم لقد آن أوان انطلاق انتقامي من الجميع”.
“وأنتَ جعلتني لا أثق في أحد، أخاف الناس والقرب قبل البعد، لا أحب أن يثبت لي الآخرون أسوء ظنوني فيهم فعقابي لهم ولنفسي سيكون عظيم لتدرك أن لكل منا نصفه الشرير، فلا ترى الإنسان أو الملاك وتغفل عن الشيطان أو الوحش، وإلا ستندم أنتَ، لست بذاك الضعف البادي، لست بذاك الهدوء الظاهر، لست بتلك الطيبة، لست بتلك السذاجة، لترسل تهديداتك وتنتظر سقوطي، أسفل حذاء رحماتك المزعومة، من باع الغالي كيف تثق في شراءه سخيف غاليك؟!”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.