إيمان السيسي تكتب غربة القلوب


إيمان السيسي تكتب غربة القلوب

تدقيق لغوي شيماء جابر

أين ذهبنا وأين ذهبت سنوات عمرنا؟!.. من سرق مِنا أحلامنا، من سرق مِنا براءتنا وشغفنا؟!..
كانت لأعيننا لمعة ونور يضوي كلما رقصت قلوبنا طربًا لأبسط الأمور، لا ندري متى وأين وكيف أصبحنا هكذا؛ تائهين، هائمين، شاردين.. انطفأت فينا فرحةُ القلوب، مُثقلين بالهموم، مكبلين بالتفكير ليلًا نهارًا، سكن الحزنُ والضيقُ نفوسَنا، طغى الطمعُ والجشعُ والحقدُ على النفوس، أصبحنا نتبارى فيما بيننا بوجع قلوب بعضنا البعض، أصبحنا نتسابق؛ لنرى كسرة نفوس بعضنا البعض.. من منا سيفوز ويصبح الأقوى، الأغلظ، الأقسى.. حتى الطيب منا أجبرناه على إخفاء طيبته حتى لا تتلاطم به أمواج البشر والحياة، لم نعد أبدًا كما كنا من قبل..
من المسئول عن كل ما حدث لنا؟!.. هل هي الأيام التي ما عادت كأيامنا التي نعرفها؟!.. هل سقطنا في هاوية عميقة لا قرار لها ونحن نصارع وحوش الحياة؟!.. هل حدث خلل في ذرات الكون تسبب لنا في كل هذا؟..
أم إنه قد كُتب علينا التيه في نفوسنا، وقلوبنا، وعقولنا، وأرواحنا كما كُتب على بني إسرائيل التيه في الأرض؟!..
أصبحنا نشعر بالموت ونحن على قيد الحياة، نشعر بالغربة ونحن في أوطاننا بين أهلنا، نشعر بالفراغ وسط كل ما علينا من مسئوليات، تحولنا من بشر رحماء أحباء يشعرون، إلى مجرد آلات تدور في ساقية الحياة بلا مشاعر؛ سوى الكره والانتقام وإثبات الأنا.
هل سنعود يومًا ما إلى فطرتنا، إلى طبيعتنا التي خُلقنا عليها؟!.. هل ستعود فرحة قلوبنا!!.. هل سنجد سبيل أحلامنا؟!.. هل سيأتي علينا وقتٌ ننعم فيه براحة البال، وتسكن أرواحنا، أم إنها هي الدنيا دار الكد والشقاء؟!

بقلم إيمان السيسي

تم التدقيق بواسطة/ شيماء جابر

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.