أحلام بن محسن تكتب أحمر شفاه


 

لاحظتُ آثاراً لأحمر الشفاه مطبوعاً بفنجانٍ بعد احتساء الجرعة الثالثة من القهوة أثناء برودة الطقس.
عذراً فلقد تلطخ تماماً “أحمر الشفاه” الذي وضعتهُ منذ ثواني مثلما يتلطخ القلبُ دماً عند رحيل شخصٍ لم أركض خلفه.
فاكتفت بفتح حقيبتها لتأخذ من جوفها سماعات الأذن وتبدأ بإستماع أغانيها الكلاسيكية الهادئة، فذلك الهدوء الذي يُخفي الصخب ربما قد يُختفي بداخله إحتراقاً يستمدُ به وقوداً ببعض ذكريات الأيام.
إنتهت للتو سنوات بعد رحيله من مقعده الكائن في أحدى مطاعم أحياء باريس القديمة.
لقد تلطخ أحمر الشفاه وأعلنت عن خسارتها بهذه الحرب التي كانت تأمل أن تفوز فيها ولو لمرة واحدة.
لكن أحمر الشفاه مازال يقول “خسرتِ” والأغنية داخل أذنها تقول ” إني أعيش بداخلك و إنني قد أصبحتُ ضائعة ٌ فيك “. فأيهما أنت قد تُصَّدق ؟
وأي الطرق التي قد تسلكها الآن في هذا الليل الكئيب!
فأخذت بخبايا ضيق صدرها نفساً عميقاً ثم أخذت نظرةٌ ثاقبةٌ من النافذة أيضاً، فإذا هو يستأذنُ ما إذا كان بإمكانهِ أن يأتي لها بقهوة أخرى أو حتى بمنديلٍ لكي تصلحُ بها “أحمر الشفاه”
فتجاهلتهُ ثم ظنت أنه أصمٌ فقالت ياسيدي من فضلك..!
هل لي بمنديلٍ لأوقف به نزيف القلبِ ؟
لِماذا لمْ أتمكنَ من سماع ما قد تصرخُ به.
حسناً سأغادر..!
“فقالت ذلك وهي تنهضُ لأخذ معطفها و حقيبتها و هاتفها”
الليلُ مظلمٌ و البردُ مازالَ قارسٌ ، فهي لا تريد أن ترتدي المعطف ولا أن ترحم جسدها المرتعش من شدة هذا البرد.
فَعِلةَ البردِ لم تعد مُهمةٌ أمام علةَ الروح.
فقد كان دائماً يَنهرها لعدم إرتدادئها تلك الملابس الكافية التي تدفء الجسد.
أما اليوم فقد أصبح يتركها كعصفورة جريحة أمام عواصف هذه الطبيعة.
حسنًا …”
أستيقظت ثم أخذت نفساً عميقاً حتى واصلت المسير إلى أن ابتلع الظلام خيالها.

أحلام بن حسن

تدقيق أحمد مؤنس

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.