صفاء المنطاوي تكتب قلوبنا صادقة


صفاء المنطاوي تكتب قلوبنا صادقة

كنت لي وكنت لك وكان الزمان علينا
فرق الجماعات وأبىٰ أن نجتمع سويا
فما كان منا إلا الرضوخ لأمر الدنيا
دون أن ندري إستسلمنا وعلى البعد تعاهدنا
إكتفى كل منا بالقليل حتى لو كان مصادفة
حتى لو ذُكر إسمينا ترى اللهفة تُعانقنا
ويكون الإنصات للحديث هو غايتنا
برغم التباعد قلوبنا في حالة وجد وهذا يكفينا
أشعر به ويشعر بي وهذا هو مصدر سعادتنا
فالحب لا يحتاج لجسد فكم بعيد ملك الفؤاد بدون رجعة ..
يكفيني أن روحك تعشقني مثلما أعشقها
نظرة واحدة تجعلني أبني من الخيال قُصورا
ومن الآمال والأحلام وسادة أحتضنها
دفء لا أشعر به إلا وطيفك حاضرا
فمالي ومال قوم لا يشغلون لي خاطِرا
فمن حكم فيما ملك حتى ولو كان فارسا
من قصاصات الحكايات يكفي منها ما يجعل
حياتي بساتين عامرة
عامرة بالحب والامل وسعادة بلا سبب
فأنا كنت ومازلت هائمة في بحري
ولن أبوح بسري لأحد
لعل أحلامي في يوم تتحقق
ويصبح فارس الحكايات حقيقة
أمام بيتي يمر وأنا أنتظر وصوله
تمنيته طويلا وأنا مازلت على العهد
ولن أفقد صبري مثل أيوب
لعلي أفوز فوزا عظيما

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.