هلع فيروس نيباه هلى هو مبرر أم لا ؟


هل   فيروس نيباه يستحق كل هذا الذعر ؟

أصاب رواد  مواقع التواصل الإجتماعي الهلع بسبب انتشار بعض الأخبار عن فيروس جديد تتناقله خفافيش آكلة للفاكهة

وتناقل المغردون على تويتر أو المدونون على فيس بوك بعض الأخبار و التنبؤات عنه

وتم نسب كل الأخبار لجريدة الجارديان البريطانية و بعض وسائل الإعلام العربية نشرت بعض المعلومات المغلوطة أو المبالغ بها في الفترة الحالية

 

والحقيقة أن  صحيفة الجارديان البريطانية نشرت فعلا  منذ عدت أيام مقالا عن الفيرس الجديد نيباه لكنها أشارت بوجوده منذ سنوات دون وجود علاج له و كان الهدف من النشر هو تركيز الضوء على جائحة محتملة قبل حدوثها ونستبق  أي ضرر و نستعد له لكنه لم يتحدث عن أي شىء يستحق الذعر المبالغ فيه أو الهلع فلم يحدث انتشارا للفيرس بعد ولم يعد كجائحة مقبلة

تقول سوبابورن واشارابلوسادي

عن هذا الوضع وهي مديرة مركز العلوم الصحية للأمراض المعدية الناشئة التابع لجمعية الصليب الأحمر التايلاندي

(هذا الفيروس مصدر قلق كبير لأنه ليس له علاج، ومعدل الوفيات الناجم عن الإصابة به مرتفع

)

مما هو جدير بالذكر أن  معدل وفيات فيروس نيباه يتراوح بين بين 40 في المئة و75 في المئة وذلك  بحسب المكان الذي يتفشى فيه

ولم يثبت أنه فيروس صيني بل أن شرق آسية أكثر البلاد المتفشي بها سابقا

الهند و بنجلاديش حيث اصيب 196 حالة فى الفترة من 2001  الى 2011 توفي منهم 150

لذا لا داعي للقلق حاليا لكن توخ الحذر على كل حال

 

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.