«رهاب الفراق» ناريمان جمال عوض


«رهاب الفراق»
ناريمان جمال عوض

أعاني رهاب الفقد والفراق، أخشاه بكل ضروبه ودروبه، فكم تمنيت لو أني لم أتعلق يوما بشيء، وكم حاولت وكم فشلت.
يسلبني ذياك الفراق شيئا من روحي، ويفقدني أشياء وأشياء من الأمان؛ يوهن قلبي، يوغر صدري، يسلب بسمتي، يغتال سعادتي، يدثر أحداقي بالسحائب والغمام ويمطرني بالآهات، وينزوي بكل أركاني ليؤرق راحتي.
هب أني ما عدت أخشاه أتراه ينأى عني؟!
بيد أننا جبلنا على شوق وتوق ينطق الجبال تأوها وحنينا.
أترى ذاك الأخدود الموشوم بالسواد تحت أعيننا والمحفور باوصال روحنا؟ حفرته مآقينا سهرا ودمعا ورسخته آناتنا فينا خوفا وألما.
أما بعد: هلا أفترقنا يا فراق ولك مني تحية وألف سلام وقبلة وداع وضمة عناق.
#

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.