هناء مطر تكتب امرأة بلا قلب


كيف حالك في البعد؟!
أراقب كلماتها عن بعد، أحرص جيدا ألا أضغط بالخطأ على زر الإعجاب فتعلم إنني مازلت أهتم بها، أغار جدا عندما تضحك مع أحد غيري، مازلت أعشقها وأعشق طفولتها ولكنني لا استطيع الاقتراب منها..
لِمَ؟!
أخاف عليها جدا مني ومن جنوني ومن غروري، أخاف أن امتلكها فيموت شغف حبي لها
هي أجمل في البعد
بريئة كما هي ونقية، ومازالت لا تؤمن بالحب، قلبها كالشمس وكل من يقترب منه يعشقها فيحترق به
هي ناعمة كملمس الورد ولكن من يحاول لمسها ينزف دما
تجرحه بأشواكها وتداويه بقطرة من ندى حبها له
تضحك لتخفي وجعها وتسجن دموعها أمام الجميع والجميع يعلم جيدا أنها امرأة بلا قلب.
هي كانت ومازالت الأقرب إلى قلبي ولكن لا أعلم متى ينتهي خوفي هذا و ينتهي هذا البعد؟!
هناء مطر
امرأة بلا قلب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.