يسئل عن المعنى أحمد ربيع


 

يسئل عن المعنى
أحمد ربيع
لم يعد ينبض كثيراً
ما عادت تروقه الحياه
بدأ يسئل عن المعني
لم تكن المفردات بمقنعه
العقل في شتات بين الحلم و الواقع
بين الماضي و الحاضر
لكنه مازال يعيش رغماً عنه
تتقلص فطرته
و ينقضي به الحال كل ليله ليعتصر الدمع الذي جف
و في الصباح ثوره عارمه تطيح بكل ما حوله
سرعان ما يكتمها لملاحقته واجباته التي تحتم عليه
الاحتواء
ويظل السؤال
لما الحياه؟
ربيع
6 مارس 2017

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.