صفاء المنطاوي تكتب قل شيئا


 

صفاء المنطاوي تكتب قل شيئا

وجلست أمامك وبدأت القراءة
كنت أروي لك قصتي على انها رواية
كنت تستمع لي وتستمتع كأني حورية
أراك متأثر حتى في اللحظات الحزينة
وددت لو أنك تشعر أنها حياتي وليست مجرد حكاية
كنت أريدگ بطلا لها لعلها كانت أجمل آية
لكنك أتيت متأخر للأسف في النهاية
لم يعد هناك مكان للاضافة
حتى لو حذفت سطورا منها أو أحضرت ورقة
أهاب القول لكي لا تبتعد فلك عندي مكانة
قلبي لا يُطاوعني على القول فقد تم خذلانه
كنت أريدك أن تشعر دون بوحي وتكون لي النجاة
مشاعري نحوك تجعل لساني ينطق كالسلحفاه
فلا استطيع مواجهتك لوجه لوجه كأني سحابة
أريد التوقف عن القراءة
ولكن بأمر منك لانك فهمت وتريد خلق محادثة
تتكلم أنت واسمع أنا وتحمل عنى عبء الحياه
لأنك تراني أمانة
وتحافظ عليً كأني قلادة
غالية الثمن لذا تضعها داخل خزانة
لأنك تخاف من فقدها فأشعر بأني محظوظة
لاني وجدت القلب الذي دائما ما يهديني الابتسامة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.