أرجوك لا تقرأ هذا المقال يكتبه عبده مرقص عبد الملاك


 

أرجوك لا تقرأ هذا المقال يكتبه عبده مرقص عبد الملاك

من المعروف أن الإنسان فضولى بطبعه و للأسف أننا أكثر الناس لدينا حب استطلاع بالإضافة إلى إنه لدينا القدرة على إضفاء بعضا مما لدينا من مواهب فى التهويل لتشويق الآخرين,
و لعلك مررت بذلك و على سبيل المثال :
عندما تجد قصة أو مقالا و تجد تحذير ( ارجوك لا تقرأ هذا المقال أو هذه القصة ) فإنها تثير فضولك و تجعلك تستغرق فى قرائتها و تحاول أن تجد المغزى من التحذير حتى تكتشف فى النهاية أنك كنت صيدا ثمينا لشئ تافه لا يساوى ما أضعته من وقت و جهد و سرعان ما تنقل خبرتك للآخرين و بهذا تكون قد صنعت دعاية غير مدفوعة الأجر وجذبت أصدقاءك و أصدقاءهم بطريق غير مباشر لإستكشاف التجربة التى مرت بك و بهذا يتم الترويج للأشياء التافهة و يجعلها فى الصدارة .
و قس على ذلك الصفحات المعنونة ممنوع لأقل من سن معين  أو للنساء فقط أو للرجال فقط ستجد أن من يتصفحها ليس المخاطب بالعنوان فصفحة للنساء فقط تجد جل مرتاديها من الرجال و العكس و بهذا يكون صاحب الصفحة سجل رقما قياسيا من المشاهدة,
حتى العبوات المقفلة التى يتم تحذيرك من محاولة فتحها بعد استعمالها أو إلقائها فى النار و لكنك تصر أن تقوم بعمل عكس التحذير بدافع حب الاستطلاع ,
و لعلنا عاصرنا كم المشاهدات التى حظى بها موقع أو صفحة ذلك الشاب المستهتر او تلك الفتاة اياها و الفضل يرجع الى وسائل الاعلام و ناقلى الخبر و النقاد ,هؤلاء كانوا محفزا ليس للبسطاء فقط او المراهقين بل للصفوة من باب الالمام بمجريات الامور .
و كان المفروض ان العامة لا تسمع او ليس بالضرورى ان تسمع اخبار يندى لها الجبين و ذلك لا يتعلق بالحياة فى حين انه يتم التعتيم على مرتكبى الجرائم التى تمس المجتمع حرصا على سمعة مرتكبيها ,
تخيل يا صديقى
لو انك قمت بعمل منشور على صفحتك تحذر اصدقاءك من عدم الدخول على صفحتى و تعدد عيوبى و ( تشتم ) و تصفنى بالانحدار الاخلاقى وووو
لو حدث هذا فانك ستكون مشكورا حولتنى من نكرة الى علم , كل يرغب ان يعرف ( ماذا و لماذا )
ارجو من الميديا و كل رواد مواقع التواصل ان يعوا مغبة ما يحدث منهم بحسن نية فالمجتمع ليس بحاجة لمعرفة الساقطين .اننا بما نفعله هذا ندخلهم دائرة الضوء و عالم الشهرة و نرفع من ارصدتهم ودخلهم الشهرى
ليتنا نلقى الضوء على الأبطال الحقيقين الشرفاء الذين يبذلون حياتهم و دمهم و عرقهم من أجلنا و من أجل رفعة الوطن و الانسانية .كل فى مجاله و حسب امكانياته من أطباء و مهندسين و معلمين و جنود و رجال شرطة و علماء و رجال اعمال خيرين و عمال و كل من يساهم بالخير و اعلاء القيم الانسانية
حفظكم الله جميعا و حفظ بلدنا و شبابنا و وفقنا و اياكم الى ما يحبه و يرضاه
عبده مرقص عبد الملاك

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.