ندى تغريد تكتب المسافات القاسية


أشعر بأنينك الذي يلامسني والذى بحثت عنه منذ زمن فقد أصبح كل شئ يزدهر من أول ما شاب قلبى الهوى ، وأصبحت الحياة تضئ إلي طريقى للوصول لقلبك الذى جعلنى أعشق الكون .

يتناثر بداخلى رحيق الهوى وتضي أمامي شمسه لأرتوي أردت أن أراك من بعيد ودائما ولا زال دعائى إليك مستمر ، فقد رأيتك عدة مرات في منامي ، تقترب من قلبى ، وتهدأ من خوفي ، تريد أن تطمئننى بأني ما زلت فى حياتك وسوف يأتي موعد لقاء يجمع الشمل بيننا ،أريد مواجهة تلك الحياة العصيبة بكل ما بها من شوائب وعوائق فكم كانت تمنعنا الحياة من إرتسام البهجة في داخلنا وكم كانت المسافات قاسية للابتعاد لكل ذلك الوقت فأنى أتمنى أن تقترب منى للبقاء حتى المنتهى .
المسافات القاسية
ندى تغريد

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.