علاء جابر يكتب سمنود وآثارها 1


 

#مالاتعرفهعنسمنود_الفرعونية ..
اخر عواصم مصر الفرعونية ..
(الاسرة الثلاثون) .

تزايد الصراع على احتلال مصر من قبل الفرس و اليونانيين القدماء .
اقوى قوتان عظمتان في العالم وقتها .

وزادت المحاولات و المعارك على دخول مصر لعقود طويلة نظرا لموقعها التجاري المتميز بين قارات العالم ..
وخاصة من الفرس العدو الاول لملوك مصر الفرعونية في نهاية عصورها ..

ولكي نفهم نظام الحكم الملكي في مصر

فان المؤرخ المصري ابن سمنود (مانيتون) قد قسم التاريخ المصري الفرعوني الى ثلاثون اسرة حكمت مصر منذ بداية عهد الفراعنه حتى النهاية ..
(كل ملك بأبناءه و احفاده تسمى هذه اسرة حكمت مصر ) وتوالت الاسر الحاكمة من الاولى حتى الثلاثون .

بمعني مثلما نقول اسرة محمد على باشا حكمت مصر في العصر الحديث (منذ تولى محمد على باشا حكم مصر ثم ابناءه ثم احفاده حتى نهاية حكمهم مع الملك فاروق ) هذا فقط مثال لإيضاح معنى اسرة حاكمة ..
…………………………………………………………………..

البداية

في عهد الاسرة التاسعه و العشرون
كان هناك احد اهم قادة الجيش المصري يدعى ( نختنبو ) ابن مدينة سمنود

وكان نختنبو يرى ان ملك مصر وقتها ضعيف
و لا يصلح لحكم مصر ..

خاصة في تلك الفترة التي تحتاج مصر فيها لصد هجوم و محاولات أعداءها ..

استطاع الجنرال : نختنبو ان يصنع تحالفات و ينتزع السلطة من ملك مصر الملك ( نفريتس الثاني الذي حكم مصر لمدة أربعة أشهر فقط من وفاة ابيه الملك أخوريس) اخر ملوك الاسرة التاسعة و العشرون ..

وبذلك اصبح نختنبو هو ملك مصر .

نصب نفسه ملكا على مصر و اسمى نفسه (نخت انبو الاول) مؤسس الاسرة الثلاثون .

حدث هذا قبل ميلاد المسيح عيسى عليه السلام ب 380 عاما .

جعل من مدينة سمنود عاصمة لمصر
كان اسمها “تبنو تير”

وظلت عاصمة لمدة ثماني وثلاثين سنة، ويطلق عليها “الأرض المقدسة”

يقول عنها الكندي “أربع كور بمصر ليست على وجه الأرض أفضل منها ولا تحت السماء لهن نظير منها كورة سمنود”

كان هذا بداية نشأة آخر الاسر الفرعونية الحاكمة .

اقام فيها قصور الحكم و المعابد العملاقة لممارسة العبادة
و منها كانت تجتمع و تنطلق الجيوش .

قضي فترة حكمه مدافعاً عن مملكته ضد محاولات الفرس لإعادة غزو مصر، مدعوماً من اسبرطة و أثينا
حيث تحالف مع اعداء الفرس من اجل حماية مصر و الحفاظ على ملكه .. ونجح في ذلك .

وبعد وفاته حاول إبنه و خليفته (تيوس) غزو بلاد الشام التي كانت تحت الاحتلال الفارسي وكانت منطقة الخطر الدائم التي يأتي منها هجوم الفرس ..

ثم جاء بعده آخر ملوك الفراعنه حفيده نختنبو الثاني

ازدهرت مصر خلال فترة حكمه، طور الفنانون المصريون أسلوبًا فني ظهر على المعابد التي انشأها في كل بلاد مصر القديمة و اهتم بالديانة المصرية القديمة ..

لعدة سنوات نجح نختنبو الثاني في صد محاولات الغزو من قبل اعداء مصر ..

ومع ذلك، لعدة أسباب منها تعرضه للخيانة من قبل خادمه

هُزم نختنبو الثاني في نهاية المطاف من قبل القوات الفارسية واليونانية في معركة بيلوسيوم (343 قبل الميلاد).
وضموا بلاد مصر الى مملكتهم ..

هرب نختنبو جنوبًا إلى صعيد مصر ثم اختفى ..
ومع سقوطه كان ذلك نهاية العصر الفرعوني .

قبل ان يأتي بعد ذلك الاسكندر الاكبر و ينتزع مصر من الفرس .

*** الصورة المرفقة مع المقال
للملك نختنبو الاول و خلفه ابنه و خليفته تيوس

مع جنرال أثيني(احد حلفائه) جاء بقواته دعما من اثينا لمساعدته ضد معاركه مع الفرس .

#علاء_جابر
…………………………………………

1 Comment

  1. ان شاءالله فاتحة خير عليك يا علاء باشا
    و اتمني تلاقي وقت تكمل سلسلة مقالات عن تاريخنا المنسي ده، و متكسلش، حاكم آفة الفنانين الحقيقيين .. الكسل.

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.