صفاء المنطاوي تكتب نار ونور وطين


 

صفاء المنطاوي تكتب نار ونور وطين

اشتريته ليكون ذكرى
لكل جيل يأتي
أو يكون عبرة
أو فيلم رومانسي
أو مسلسل يحكي
ليتم الخلود
كما حدث في الماضي
من عشق الشعراء
فأنا كنت متيمة ومازلت
من شدة ولهي اشتريت
أتزين به وأملَّس عليه
كلما بعدت أشعر بالقرب
فأنت اقرب لي بدليل العقد
إياك أن تسخر مني
لاني اتصرف كالأطفال
أفرح بهدية بل أرقص
احتضنها ولا انام
فعيناي تأبى أن تغمض
فتضيع عنها باقي اللحظات
تريد المكوث أمامها
وتنظر في المرآه
لتشعر بالنشوىٰ
كلما رأت ما يسر القلب
نعم أنا طفلة في حبك
أغار واتشبس ولا اريد الترك
وعليك التحمل فأنا احتاج الدلال
وأنا استحقه لان قلبي يحب
بل يعشق كل ما يتعلق بك
حتى لو كان حرف
أو حتى رائحتك
فأنا اميزها ولا أخطأ أبدا
ولكن كيف وقلبى هو من يعرف
فهل تخطأ القلوب
بالطبع لا فكل شيء يتشابه
الا في الإحساس
إحساسي بك يفوق الوصف
بل يتخطى الخيال
فالغرام ليس له حدود
وحدود حبي تغلبت على المسافات
بل تخطت كل الصعاب
مشاعري نحوك ليس لامرأة غيري
أن تمنحك بعضا منها
فأنا وقت الدلال لا اشبه بشر
بل تخطيت وانت تعلم
فأنا خليط من ذا وذاك
نور ونار وطين
نار في حبي ونور بقلبي وطين بالدلال
فملاك أنا في عناقي وجنية في الحب والوصال
انتمي للبشر عندما تغضبني فقط
فأنسى كل ماسبق ويغلب علّي الطين
كله بيدك وعليك أن تختار

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.