مراجهة رواية وداعا للسلاح أرنست همنجواي بقلم منال الهمامي


منال  الهمامي تكتب مراجعة رواية  همنجواي

عدد الصفحات : 355
تم نشرها في 1929 و هي الرواية الثالثة للكاتب حينها
سيدي القارئ أنا لا أقدم لك رواية فقط بل لأمدك بتذكرة عودة لزمن طغى فيه صوت الرصاص و القنابل التي بترت أطراف لا حصر لها

بطلنا اليوم هو فردريكو ظابط في الجيش الإيطالي رغم الرتبة المرموقة التي تحصل عليها في الجيش كان هناك شئ ما في داخله يمقت الحرب لا يبالي بالقوات العظمى التي تتنافس في ما بينها تزامنا مع هذا الصراع بين الواقع و المبادئ يلتقي البطل بالممرضة إليزابيث لتقلص من مرارة أيامه الدامية يحدثها عن موقفه من الحرب موقف لو سمعت به القيادة لكان مصيره رصاصة تستقر في الدماغ خوف من إنتشار هذه الأفكار بين الجنود فحينها لن يبقى اي جندي لمواجهة العدو الشرس يتعرض فردريكو لإصابة خطيرة على مستوى الرجل إثر إنفجار قنبلة يتم نقله لمستشفى بعيدا عن ساحة الحرب هنالك حيث ترعاه ملاك الرحمة إليزابيث و يهيمان ببعضهما أكثر و نحن نقلب صفحات هذا الجزء من الرواية نتعرف على ملامح الحب السامي و الراقي حيث لا أثر للأنانية في روح إليزابيث أما روح فردريكو قررت أن لا تتخلى عنها يسافر هذا الثنائي هروب من الحرب بحث عن السلام لكن هيهات للقدر رأي أخر فإن كانت الحرب من صنع الإنسان للأقدار أساليب أخرى لتعذيبك منها الموت .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.