صفاء المنطاوي تكتب عصفور وسمكة


 

صفاء المنطاوي تكتب عصفور وسمكة

لاحظت فى يوم من الأيام وأنا امشي على النهر عصفورا وسمكة جمعت بينهما علاقة حب وأنا على أثرها فى دهشة فسألته أيعقل أن تحب سمكة فقال نعم .فسألته لما لم تحب عصفورة فوق شجرة. فقال من قال أني لم أحب. ولكنها كانت لا تفكر إلا في نفسها فكرهتها وخلصت. . قلت لما .قال. كانت تفتعل المشاكل وحياتي معها جذب وشد فلا هي تسمعني ولا تعاملنى بحب. مختالة بنفسها وتراني أقل منها وتنجذب لأي حد. فاض بي الكيل وبعدت عنها وكرهت الدنيا واعتزلت بنفسي وهزل جسمي. ولكن في يوم وأنا أشرب من النهر. . رأيت سمكة تظهر لي وتقول ما بك . أراك حزينا هل مات لك أحدا أم سحرك جني من أعالي البحار. فحكيت لها حكايتي فقالت. .هذه هي الدنيا لا تعتقد أن هنا أفضل فالحياة كلها تمتلأ بالشرور. . وجلسنا نتكلم وسرقنا الوقت وحان وقت الغروب. . و بعدها كنت كل يوم أزورها تخفف عني واخفف عنها ومع الوقت انسجمنا. . و لكن الطبيعة مستحيل أن تجمعنا ..فحزنت وبكيت. . قالت لا تبكي. . . اختلافنا سر سعادتنا فلو كنا نشبه بعض ما كنا تآلفنا وانتهي الود. فلو كنت معك أو كنت معي لاختلفنا ويمكن أن تنظر لغيرى أو تعجب به وأنا بالمثل. فدائما الكل في البعد أحلي وأصدق بمن هم في القرب. حياتنا مختلفة فلو اجتمعنا لضاع منا الحب. . وضاع الشغف من نظرتنا. . . والقرب تتمناه بُعد. .هذه هي طبيعتنا اذا تحملنا زهدنا والنفور يصبح مبدأنا. . لماذا لأننا بالقرب. فلا تحزن فأنا أعلم أنه لو إجتمعنا كنا افترقنا وانتهت علاقتنا بالزهد لأول مرة أري سمكة تنطق بالحكمة. . . صدقت ولخلصت الحياة. فنحن نختلق الاعذار ونغفر للغريب ونقف ونتشاجر كلما زاد القرب.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.