سلوى صبح تكتب مصلٌ واقِ


سلوى صبح تكتب
مصلٌ واق…
ورشفتُ من عِشقِه جرعةً
كانت من الآفاتِ مصلًا واقي
وتشوّقت كُلُّ أجزائي له
وحنينُها ما أبقى شيئًا باقي
فتهدهدت روحي بكل رهافةٍ
تحنو عليه لينالَ من أشواقي
وتخضّبت بالعِشقِ أطرافُ أناملي
وتحسست وجناته من إشفاقِ
فاحتضنها من شغفه متوَرِدًا
كربيع عُمرٍ لم يحظَ بالإشراقِ
وعليلُ قلب قد أضناهُ الفِراقُ
تَهَلَلَ لما جاءه ما ضاع من ترياقِ
أبصر حبيبًا غابَ عنه مُرغمًا
لما دَنا أغرقه شوقًا من الأعماق
وتحركت بحنيها كل الجِرَاحِ
صار البكاء نهرًا من الأحداقِ
وتسلل بربوع قلبي فملأ
كُلَ وريدٍ شغفًا حتى الإغراقِ
وكان عِشقًا طيبًا فاقَ الـدُنى
وكأنه هِبةٌ لنا ..رزقٌ من الخَلاقِ
أحببتُ منكَ رجولةً لا تنمحي
ومـثَّقَلٌ بهالةٍ من الأخلاقِ.

بقلمي:سلوى صبح…

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.