جراحي يكتب – رسول اللَّهِ –


 

جراحي يكتب – رسول اللَّهِ –
.
رسول الله ها قد طال شوقي
و قد سرّ الأعادي ضعف حالي
فهذا السقم إن يحتل قلبي
فدرعي في الصلاة علي الجمال
وهذا شامت قد جاء عندي
يقول أجَدُّك أم كلام في خيال
وتلك عصابة من آل بيتي
تجهز مرقدي طين الخبال
وذاك الصاحب الآتي تبسّم
ولكن بسمة الأمر المحال
و ها أنا ذا أحاكم ضعف قلبي
و أُدخل لوعتي سجن اشتياقي
و أزرع في ثنايا الوجد صبرًا
وزرع الصبر مثل النخل باقٍ
وأعلم أنني قد مال جزعي
و غرتني الأماني في انطلاقي
ولكن الجذور جذور طُهرٍ
ولا أخشي من الباب انغلاقِ
ولكن يا حبيبي زاد سقمي
وأضحى القلب قمرًا في المحاق
أبيت الليل لا أدري سأصبح
و يأتي الصبح بالأقداح ساقٍ
أتدري يا حبيبي كم سقوني؟
ولم أهتم كم آتاني راقٍ
يقولون الدواء لأجل قلبي
و هل تُشفى القلوب مع الشقاق
أبح لي نظرة تشفي سقامي
و كن لي عند باب الحوض ساقٍ

1 Comment

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.