د. إبراهيم محمد إبراهيم يكتب قصيدة: شكوى


د. إبراهيم محمد إبراهيم
يكتب قصيدة: شكوى

شكوت إلى الناسِ ضيقَ صدري
فما زاد شكوى الناسِ إلا ضيقي
وعاتبتني في الذي ضاق نفسي
أضيق الصدرَ شك أم قل يقيني
شكوت لمن لا يجير دنيايا وديني
ثقل هم الناس مالهم وما يعتريني
فمر شكواهم وأنينهم فاق أنيني
وما الناس أنفع لي ولا برء يقيني
لظى الأنين بين الضلوع يكويني
ما عاد شدو ولا الألحان تشجيني
هجرت الناس لذت بربي يكفيني
طرقت باب الذي بتوبته يرجيني
ورفعت كفي ضارعًا ربي ليهديني
فشرح الصدرِ صنعه وهو يحييني
فإني رجوت سميع دعاء ليحميني
ويزيد الهداية ومن فضله يعطيني
اسأل الرحمن فيطعمني ويسقيني
غافر ذنوبي صدق التوبة ينجيني

1 Comment

  1. يادكتور إبراهيم لقد سطرت في قصيدتك مانشعر به فأغلبنا يتحدث عن ملل وكلمه حتى الاغاني اللي كنا بنحبها ماعادلها طعم ونلوذ بالفرار لله لعله يرفع غضبه عنا… ولكنك سطرت مكنون مافي صدورنا بقصيده قمه في الجمال والروعه….. زادك الله خيره لجمال قصيدتك… وتسلم الأيادي اللي سطرت العبارات الجميله

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.