نسرين ميساوي تكتب رسائل دون حبر


 

نسرين ميساوي تكتب رسائل دون حبر
” جفت محبرتي فأكملت دموعي بقية الكلام..
هذه هي العبارات الوحيدة التي يمكنها أن تصف مشاعر شخص نفذت محبرته من كتابة رسائل للحياة التي طالما ردّته خائبا مع كل رسالة تكتبها أنامله في الساعات المتأخرة من ليله الطويل الذي يحط بكامل سواده على صدره حتى يختنق فتفلت الكلمات هاربة نحو الورق أو نحو سقف سجنه الذي خبأَ فيه أسراره، أحزانه، أشواقه و حتى أوجاعه طيلة السنوات العشر التي خلت..
إني أخطّ هذه الكلمات الآن على ورقي الذي ملأ غرفتي و لا أدري هل أنه سيُقرأُ في أحد الأيام أم أنه سيبقى سجين الغموض كصاحبه، أنا السجين رقم 172324 ،قدمت نفسي بالرقم لأنه هذا هو التعريف الدقيق لي في هذا المكان، فكل المساجين أرقام لا غير، لا أهمية لإسمك إذ كنت ذا وقار من قبل أو بسيطا، فأنت بالنسبة لهم متهمٌ يقضّي عقوبته كغيره، مظلوما كنت أم ظالما.. فالرياح تجري بما لا تشتهي السفن في بعض الأحيان، هي الدنيا أيضا لا تمنحنا ما نريد في بعض الأوقات..
أنا مثلا قد إختصرت الدنيا طريقي في هذا المكان الموحش، ظلمتني في القضية و أثبتت برائتي في رقمي الذي سبق و أخبرتكم به، لكن من ذا الذي ينظر إلى حقائق الأمور من ناحية التدقيق أو الصدف.. و أعني بهذا أن حقيقة حكايتي قد لخصت في جمع الحروف الأبجدية المقابلة للأعداد التي تكوّن رقمي بالسجن.
فلو جمعت كل حرف مقابل لهذا الرقم لتحصلت على هذه الكلمة “ظلم”…
أمر غريب، إنه في غاية الغرابة فأن تزجني الدنيا بين ذراعي السجن ظلما و أن تثبت برائتي هذا أمر يستبعده العقل، لكن في نهاية المطاف فإن الأمر لم يغير شيئا فلازلت سجينا في هذا المكان الذي يقتلني ببطئ مع كل يوم يمر، مكان ظل يقتلني طيلة السنوات العشر التي مضت و أظن أنه قد أفنى كل ما فيّ من طاقة للمقاومة، ها قد أفنى حتى الأمل الذي كنت أعالج به ظمئي للحرية من جديد.
لقد إنتهى اليوم كفاحي… ”

لقد وُجدت هذه الرسالة في زنزانة سجين أتّهم بقضية قتل متعمد كانت عقوبته السجن الإنفرادي المؤبد، بعد إنتحاره ببضعة أشهر و قد كانت مع عدة رسائل أخرى في ثقب في حائط تلك الغرفة…
إن الحياة قد تقسو و قد تلين و قد ترمي بنا أحيانا في قعر الجحيم…

2 Comments

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.