هالة منير تكتب تجاوز حتى تنسى


( تجاوز حتى تنسى )

ماهه :_ أتدري هل كانَ من الصحيح إنسحابي في ذلك الوقت؟

آليك:_ وهل كانَ ذلك القرار معتمدًا من قلبك أو عقلك؟

ماهه:_ وهل ذلك سيُشكل فرقًا والنتيجة واحدة في النهاية!

آليك:_ بالطبع يوجد فرق؛ فإن كانَ قرار إنسحابك معتمدًا من عقلك فالقرار نهائي لا راجعة فيه، لكن إن كانَ من قلبك فلربما توجد فرصةٍ ثانية للتصحيح .

ماهه :_ وكيف أعرف ذلك؟

آليك:_ سؤالك من البداية يُعني أنك مازلتُ تُفكر،
أعتقد أن قلبك يعافر مع عقلك لإيجاد ثغرات في تلك المسألة؛ فعقلك آخذ القرار لكن قلبك مازالَ معلقًا فعلى عقلك أن يرضخ لقلبك ولو قليلًا.

ماهه:_ وما الحل إذًا؟
كاد عقلي أن يجن وقلبي كاد أن يقف من كثرة خفقانه؛ فأنا قلبي يطرح الأسئله لكي يفهم عقلي ولكن عقلي يجاوبه بكل هدوء ويقول أتنسى ما كان بك، أتنسى ألمك أتنسى كسركَ بدون رحمه أتنسى ماذا فعلوا بك؛ فماذا عليّ أن أفعل!؟

آليك:_ أشعر بك وكم أتمنى وضع يدي داخل قلبك وأُربت عليه ليهدأ وأضمد جرحه ليطمئن،ولكن الحل في ثلاثة كلمات بسيطة تجاوز حتى تنسى.

#هالة_منير
#آواب

1 Comment

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.