أيمن موسى يكتب مهلا


مهلًا
ـــــــــــ
وما الليل إلا قطعة من روحي
يسكنني دجاه بالقلب يتوسد
ساهر الليل تناوئني جـروحي
أسير الصمت والحـنايا تشهد
مهلًا أيتها الحـياة إليك عني
ألتقط أنفاسٍ أو حـتى أتنهد
مهلًا فما عـدت ذاك الفارس
والآلام من أجلي أنا تتوحـد
حـتى دمائي تثور لتحـرقني
وجع يسكن بالفؤاد ويتجدد
ضجـيج كلما هادنته صباحًا
يعود بالمساء لقلبي فيتودد
كمجنون شارد بين الطرقات
هزائمي بكل العيون تتجسد
كل الفصول أُبصرها شتاءً
يأتي الربيع بأعتابي فيتبدد
فيا مـن تتساءلون عـن الأمل
بمحرابه كنت أتعبد وأتهجد

أيمن موسى

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.