نيفين فهمي تكتب متلازمة الرفض


نيفين فهمي تكتب
متلازمة الرفض

تعبت؛ رُحت للدكتور، سألني: مالك؟ لقتني بقول: مفيش،
حتي الشكوى للدكتور رافضة أحكيها،

واكتشفت يومها إن عندي “متلازمة الرفض”

رافضة أكون صورة في برواز مركون،
أو ذكرى من سطور قصة عدّى عليها سنين.
رافضة أكون حكاية يتّعظ بها العاشقون،
أو تجرِبة فاشلة، أو حكاية في مستشفى المجانين.
رافضة أكون سطرين في رواية أو اجي في الخيال صدفة
من ضمن ذكريات البيت القديم.
رافضة أكون الضحية المظلومة اللّي طُول الوقت مهمومة.
رافضة أكون مكسورة الجناح الضعيفة.
رافضة أكون حالة بتتكرر وعدّت علينا كتير.
رافضة أكون بيت شعر في سطرين.
رافضة أكون لقطة في فيلم أبيض وأسود.
أنا رافضة أكون وردة في بستان وخنقها وُجود السور .
أنا رافضة أكون إِضاءة مطفيّة في بيت مهجور.
رافضة أكون بطل مهزوم.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.