أروى عصام تكتب”حوار مع النفس”


أروى عصام تكتب
“حوار مع النفس”

ها هو يومٌ آخر يمرُّ دون فعل أي إنجاز أو حتى شيء عادي،
كلُّ ما أفعله هو الأكل والنوم والثرثرة، حتى أصبحت أُشبَّه بالحيوانات الأليفة، لكن المشكلة أنّي مقتنع ومتصالح أنا ونفسي، أنّي شخص ناجح ناضج، وأنا في الأصل مجرد مراهق أرهقته الحياة؛ فأصبح عجوزًا وهو في سنِّ الخامسة عَشْرة من عمره؛ فلديّ بعض الخصلات البيضاء فى شعري، يداي ترتجفان حين أكتب، وأصبحت أنسى كثيرًا، ففي حين أكتب رواية وأنا في السطرِ الأخير أنسى عن ماذا كانت تتحدث الرواية، لكنّي لا أعلم من سَيُنجز تلك الأحلام والخطط المستقبلية التي رسمتها لنفسي، لا أعلمُ حتى كيف انتهى ذاك الشغفُ الكبيرُ الذي كنت أمتلكه يومًا ما!
دائمًا أتسائل، أتلك نفسي التي كان لديها شغفٌ وأحلامٌ كثيرة! أتلك نفسي التي كانت مجتهدة!
أشعر وكأنّ شخصًا ما -أو ربما الحياة- سرق منّي شيئًا لا أستطيع استبداله، وحتىٰ أَستردُّ ذاك الشيء مجددًا، سأظل هكذا وحيدًا ومعيّ خيبتي تواسيني.

5 Comments

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.