المشوار الأدبي للروائي شريف عثمان


الكاتب والروائي المصري شريف عثمان الملقب (بالراوي)

خريج علوم سياسية وعلاقات دولية في معهد العلوم الأمريكية

  • له عديد من القصص والروايات من ضمنها كتاب الراوي ،ثم كتابه الساخر يوميات ضفدع ، ورواية بيبوليس، ثم رواية صفية، ورواية خمس ساعات، ورواية ثرثرة القردة، ورواية الذهب الأبيض، ثم مانهاتن القاهره، ورواية العتبة،

  • أسس الكاتب شريف عثمان مؤسسة الراوي وهي مؤسسة مختصة لمساعدة الكتاب الناشئين الذين في بداية طريقهم ومؤسسة الراوي غير ربحية الهدف منها فقط مساعدة الكتاب الجدد في نشر رواياتهم وقصصهم .

* مؤسسة الراوي *
مؤسسة غير ربحية غير مادية انشأها الكاتب شريف عثمان لمساعدة الكتاب المبتدئين الذين لم يجدوا من يمد لهم يد المساعدة في بداية طريقهم ومساعدتهم في إنجاز أعمالهم وتسهيل نشر رواياتهم .
والسبب في إنشاء مؤسسة الراوي أن الكاتب شريف عثمان لم يجد في بداية طريقه واتجاهه للكتابة من يساعده ولم يجد من يمده بمعلومات كافية كيف يكتب أو يمده بمعلومات كافيه عن هذا المسار.
و أول رواية كتبها الكاتب شريف عثمان هي ( الراوي) كان دائما يرى بأن هناك معلومة ناقصة ورغم ذلك حاول جاهدا كي يستمر ويتعلم بنفسه من نفسه. لذلك لم يشأ الكاتب شريف عثمان أن يترك كاتب/ة . دون مساعدة فأحب ألا يتركهم يخوضوا نفس التجربة التي مر بها .

مؤسسة الراوي لا تتقاضى أي أجر مقابل أي مساعدة بل العكس تماما المؤسسة تقدم كل مالديها من إمكانيات للكتاب الذين في بداية أعمالهم ومرورا الى طرح رواياتهم لكتاب كبار ذوي خبرة يطلعوا على أعمالهم ويتم توجيههم إلى المسار الصحيح كنقاط القوة التي يجب أن يعتمدوا عليها والأدوات التي يجب أيضا أن يهتموا بها وتلك التي يجب أن يبتعدوا عنها وأيضا ارشادات أدبية بحتة. وطبعا يتم توجيههم إلى دور نشر محترمة لايتم فيها استغلالهم و أيضا بأستشارات اختيارات الغلاف.
هذه هي مؤسسة الراوي .
مؤسسة غير ربحية لاتتقاضى أجرا عن أي شيء هي مؤسسة فقط لمساعدة الكتاب الجدد الناشئين وتقديمهم للوسط الثقافي والأدبي كي يستمروا بنجاح بوقت هذا الوسط لا يقدم فرص للناشئين لا يقدم الفرص للمبتدئين الذين ليس لديهم الأدوات اللازمة .

اصدارات الكاتب ونبذة عن كل منها

تدور أحداث الرواية عن فترة هامة بتاريخ مصر وبالأخص ميدان العتبة الخضراء مابين 1967 حتى وقتنا الحالي.

رواية شيقة عميقة الوصف والحرف الذي أصر الكاتب شريف عثمان على اعطاءها الطابع الأساسي للأحداث والأشخاص.

صفية.
تدور أحداث الرواية عن قصة حقيقية حدثت بالفعل بين القاهرة وباريس وماحدث من غسيل أموال وبيوت دعارة ومخدرات والكثير منها.
هي رواية استوحى الكاتب شريف عثمان أحداثها التي حصلت فعليا على أرض الواقع .

كل شيء متوفر في كاتماندو بالتحديد سوق ” بالوتدير” ، بالمال كل شيء ممكن هنا .

هناك في نيبال القردة يثرثرون .
أنها ثرثرة القردة التي لا طائل منها ولافائدة.
هكذا رأى الكاتب شريف عثمان بعد رحلته الممتعه المليئة بأحداث غريبة من ظلم ،وتهريب، وقتل ، وحب ،لقد جمع الكاتب كل لحظاته في رواية شيقة وقال “مايحدث في نيبال يبقى في نيبال”

سندخل علوم النفس والذهان القطبي ستجدون الكثير من الأسرار . اطلقوا لأفكاركم العنان كي تدخلوا الى عالم عادل فوزي.
إنها بيبوليس رواية استثنائية للكاتب شريف عثمان

تدور أحداث الرواية عن ذبح وقتل الأفيال من أجل بيع العاج أو مايسميه المهربون تجارة الذهب الابيض .
أحداث الرواية المستوحاة من الواقع بين القاهرة وكينيا والصين مرورا بهونغ كونغ والولايات المتحدة وفييتنام.
أحداث مليئة بالحب والظلم والقتل استوحاها الكاتب شريف عثمان من قلب الأحداث التي تحصل فعليا الى يومنا هذا تجارة.
الذهب الأبيض

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.