حسام باظة يكتب عن آخر حدود الحلم لنهاد كراره


حسام باظة يكتب عن آخر حدود الحلم لنهاد كراره

(قراءة فى رواية اخر حدود الحلم.)
رواية اخر حدود الحلم صادرة عن دار المكتبة العربية للنشر والتوزيع، وتقع الرواية فى حوالى 208 صفحة ومقسمة الى 21 فصل، وتمت تسمية كل فصل بعنوان مختلف مع قطعة نثرية او شعرية تعبر عنه.
غلاف الرواية لوحة فنية جميلة يظهر بها احد الاشخاص وهو يستقل قاربا فى البحرتحيط به ثريات مضيئة يحاول ان يجمع منها ما يستطيع فى قاربه ويمسك مجدافا بيده ويرحل ليحاول الوصول الى الشط الاخر او الى بر الامان او الى حدود الحلم كما يحلو للقارىء ان يتخيل.
اسم الرواية مشوق ولا يكشف المضمون ولكنه فى ذات الوقت يعبر عنه ويرتبط به.
اللغة: عربية فصحية سواء فى السرد او الحوار مما منحنى متعة خاصة اثناء القراءة مع عدم وجود اخطاء لغوية ملحوظة.
الرواية رومانسية واقعية نفسية، تحتوى على هذه الابعاد الثلاثة وبالتالى اعتبرها من الروايات المركبة مع سلاستها ويساطتها.
اسلوب الرواية هادىء يتموج كالصورة التى على الغلاف موجة وراء موجه فى هدوء تام فلا صدمات عنيفة ولا مفاجات قاسية ولكن القصة تسير بتسلسل واقعى ومنطقى تشرح فيه الكاتبة علاقات متعددة ولكنها مرتبطة بعضها ببعض، وقد اتخذت الكاتبة اسلوب فريد نوعا ما فى الكتابة وهو اسلوب الاصوات المتعددة، حيث كل بطل يحكى قصته بنفسة وكل فصل تجد شخص من شخوص الرواية يتحدث عن نفسه.
الرواية تحمل لغة شعرية ورومانسية كلاسيكية، احتوت على الكثير من البلاغيات والجماليات، استعرضت الكاتبة من خلالها بما لا يخل بالسرد قدرتها على النثر والسجع والخواطر مما اضفى على الرواية إطار خاص من الحلم والجمال.
قمر بطلة الرواية وطارق وكريم وسما وجنات، شخصيات الرواية، وكما نلاحظ ان عدد الابطال 7 شخصيات رئيسية واعتبر هذه ميزة فى الرواية حتى لا يتشتت القارىء بين عدد كبير من الابطال او الشخصيات التى قد تكون ادوارهم غير رئيسية فى الرواية.
دوائر متقاطعة وتيمة الحب من طرف واحد لكل شخصية من الشخصيات لتدور الاحداث ويكتشف كل طرف نصفه الاخر، هذا فى المجمل ولكن التفاصيل تحمل الكثير والكثير من الاحداث واحاديث النفس والفضفضة فى بعض الاحيان.
الكاتبة عرضت فى الرواية اشكالية كبيرة جدا او طرحت سؤال ضمنى يحتاج الى اجابة وكانت الرواية باحداثها هى الاجابة عن السؤال والذى يقول: هل نستطيع أن نغير من شخص نحبه بعد ان نرتبط به ام اننا يجب ان نقبله كما هو بعيوبه قبل مزاياه؟
طرحت الكاتبة ايضا سؤال ضمنى: هل من الممكن ان تتحول الصداقة الطويلة المزمنة الى حب؟ وهل من الممكن ان يختفى الحب خلف ستار الصداقة ليطل برأسه فيما بعد؟
قمر وطارق صديقان فى العمل، لا يفترقان تقريبا سواء داخل العمل او خارجه، كل منهما يعتمد على الاخر اعتماد كلى، سنوات وسنوات ليبدأ كل منهما التفكير فى الاخر كحبيب مع ان قمر تعرف عيوب طارق جيدا فهو صائد الفراشات الجميلة.
كريم الهادىء الوقور قليل التجرية يحب جنات المرأة اللعوب، ويتعذب عندما يعرف انها على علاقة بطارق صديقة فهل يقلع عن هذا الحب ام انه يستطيع ان يغيرها للافضل؟
سما تحب كريم حبا جما وتراه انسب شخص لها فهل يشعر بها كريم ام انه يستمر فى حبه لجنات.
الكاتبة تبحر ببراعة فى خبايا وخفايا النفس البشرية وتستطبع ان تجسد لنا ما يدور فى ذهن وعقل الرجل قبل المراة مما يحسب لها.
دوائر متقاطعة واصوات متعددة تم حبكتها ببراعة لنصل فى النهاية الى حل لكل مشكلة من المشكلات التى تفتحت خلال صفحات الرواية لتقوم الكاتبة بجمع كل الخيوط فى نهايات منطقية متوازنة مع مسار الرواية.
الرواية تحمل فى داخلها سياط جلد للرجل بصفة عامة حيث تراه البطلة قمر كائن لا يستحق الحياة ولكن تعود الكاتبة لتصفح عنه وتقدمه بشكل افضل كما تراه عيون سما، ولكن اعتقد انها تتحامل على الرجل اكثر من اللازم.
اخر حدود الحلم تكتشف ان الاحلام لا حدود لها، لان اجمل ما فيها انها احلام.

1 Comment

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.