شاهدت لك رجل حر free guy تشاهده لكم نهاد كراره


Free guy
الأبطال
ريان رينولدز
چودي كومر
تايكا وايتيتي
چو كيري

ماذا إن استيقظت يوما ما لتجد نفسك غير حقيقيا…سراب ربما أو  كل عالمك مجرد لعبة خيالية هل مهم حقا أن نكون حقيقين أم أن الأهم أن تكون لحظاتنا حقيقية مع أناس نستمتع بالحياة في وجودهم
ونستمتع بالعالم ولو ليوم واحد و
هل تدرك كم أنت حرا فيما تفعل  حينما ترى هذا الفيلم ستدرك أنك حرا وحقيقيا أو ربما لا.

– يبدأ الفيلم بصديقنا الودود جاي أو غاي
و صباح رائع يبدأ معه كل يوم و سمكته الذهبية التي يلقي عليها تحية الصباح كل يوم ثم مشواره الصباحي لشراء كوب مشروبه المفضل  الذي لايتغير  نهائي  كل يوم، ثم مروره على محل لبيع الأحذيه وتمنيه حذاء ما بعينه ولكن رصيده لايكفي،
يعمل جاي أو غاي في بنك يرتدي كل يوم قميص وبنطلون بنفس اللون كيونيفورم و 
نرى من حوله ممارسات عجيبة كلص يجري محملا بالأموال بعد اقتحامه مكان ما  ثم اقتحاما للبنك واستسلام جاي ورفيقه الحارس منبطحين على أرض البنك دون حراك سوى حوار يتبادلونه لحين الانتهاء من السرقة.
– ينتقل بنا المشهد لرفيقنا في الرحلة غاي وهو يحاور رفيقه الحارس( بادي)  ويخبره عن أمنياته بلقاء فتاة أحلامه التي لايجد مثيل لها أبدا أثناء الحوار  يراها فجأة تمشي أمامه ترتدي نظارة شمسية
يخبره صديقه أنهم لايتحاورون مع مرتدي النظارات لكن غاي المسحور تماما  أصر أن يحادثها وما إن جري وراءها حتى أختفت من أمامه تماما
– حينها  نكتشف أن غاي هو مجرد شخص داخل لعبة وليس حتى شخصية البطل بل هو أقرب للكومبارس أي أنه شخصية من الشخصيات المكملة للشاشة أو اللعبة والتي لا تشارك في الأحداث
ونكتشف أن فتاة أحلامه (فتاة المولتوف أو ميلي) تلك هي المصممة الحقيقية للعبة ومعها شريكا آخر(كاي  )  كانا قد صمما اللعبة لكنه الآن  يعمل في مؤسسة شخص قد سرق لعبتهما (انتوان)
وطورها لشيء آخر ولم يمنحهما حقوق الاختراع المادية ولا المعنوية وأنها تقاضيه دون دليل  و  تدخل اللعبة باحثة عن دليل منسي يثبت حقوقهما تلك
– في اليوم التالي في نفس مشهد اقتحام اللصوص للبنك وانبطاح غاي وصديقه يدور الحوار عن أنه يريد أن يحادث الفتاة لكن صديقه الحارس يخبره أنها تملك نظارات وهو لا، ينظر للخارج بيأس فيراها خارج أبواب البنك
فيقرر أخذ واحدة من النظارات من أحد اللصوص المقتحمين  حتى يستطيع أن يحادثها وعندما يرتديها يرى أشياء لامعة تطير وعالم آخر مليء بالطاقة والمال والأشياء الغريبة ولاحظ أنه حينما يشير للمال الطائر يتحول لحسابه في البنك فيذهب ويشتري الحذاء الذي كان يتمناه
– يبدأ المطورون في مطاردته ظانين أنه لاعب ويقتلونه داخل اللعبة ويظنون أنه مجرد خطأ ما في اللعبة  لكن في اليوم التالي يستيقظ غاي ويقرر ارتداء تيشيرت أزرق غير القميص المعتاد ويسأل عاملة الكافيه عن كابتشينوا بدلا من القهوة لتبدأ المغامرات
-يبدأ في التحدث مع ( ميلي)  وهي لاتعلم في البداية أنه شخصية في اللعبة بل تعتقد هي وباقي المطورين أنه لاعب استطاع تهكير اللعبة بطريقة ما، وارتداء شكل موظف البنك كجلد كما يقولون في الألعاب ( سْكن)
لكنها تخبره ألا يتحدث معها لأن مستواه أقل منها ولا يتحدث معها إلا عند وصوله لمستوى100 عن طريق قتل الآخرين وسرقة السيارات والأموال، فيخبرها أنه لن يؤذي بريء فتخبره انه يستطيع أن يرتقي في المستويات بكونه الرجل الطيب ( جوود جاي) فيفعل ذلك ويحارب اللاعبين داخل اللعبة فيمنعهم من أداء المهام والجرائم ويرد الأموال المسروقة وهكذا
حتى يعرف بين اللاعبين بإسم صاحب التيشيرت الأزرق البطل الذي ينقذ الألعاب من القتل، يستمر حتى يصل لمستوى102
ويذهب ليحادثها
– يخرج معها في موعد ويأكلون الأيس كريم بطعمها المفضل لها في الحقيقة ويريها الأرجوحة التي يتبين لنا أنها تحبها وأن مشروب القهوة نفس ما تحبه أيضا
– بعد هذا اللقاء تعلم من صديقها(كاي ) الواقعي المنشئ للعبة معها أن غاي ليس لاعب بل هو ذكاء اصطناعي استطاع تطوير نفسه و أنه مذهول لأن بائعة الكوفي أيضا أستطاعت تطوير نفسها دون البيانات و المدخلات لها وصنعت كابتشينوا بطريقة التجربةوالخطأ
– تتوالى الأحداث فيعلم سارق اللعبة  ويحاول اطفاء السيرفرات  وينجح في ذلك لكن شريك البطلة أخبرها أن الحل بيدها تستطيع أن تذكر غاي بكل شيء لأن داخل ذاكرته مازالت البيانات الرئيسية
و لأنها هي من منحته الحياة وجعلته حيا حينما نظر لها، لأنه كمبرمج حينما برمج شخصية غاي برمجه على أنه الشخص الذي يبحث عن رفيقة لحياته ولايجدها أبدا وهذه الرفيقه وضع صفاتها كما صفات شريكته تماما وجعله يحب ما تحبه ويكره ماتكره وبرمج ليقول لها  إن حدث المستحيل ورآها أنه يحبها
فحينما رآها دبت الحياة الحقيقية داخله وتطور ذكائه الاصطناعي
جرت الأحداث وتذكر كل شيء وحاور كل سكان مدينة اللعبة فري سيتي واضربوا عن العمل وفي النهاية تم اكتشاف لعبة السارق وعادة اللعبة للشريكين( ميلي وكاي)
وتحولت المدينة لمدينة هادئة مسالمة
ودخلت ميلي للعبة لآخر مرة لتخبر غاي أنها لن تستطيع التواجد بصفة دائمة فيخبرها غاي أنه يحبها ويعلم أن جزء من برمجته أن يخبرها بحبه لكنها رسالة من المبرمج لها وهي رسالة حب فتبدأ في الفهم أن شريكها يحبها ووضع كل صفاته في غاي وصفات المخبة هي صفاته وينتهي الفيلم.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.