سلوى صبح تكتب حوار عِشق


سلوى صبح تكتب
حوار عِشق
——————————

حوارُ عِشق
————-
ذات يومٍ تنهَّد العاشِق قائلاً:
أنا عاشقٌ لأنامِلُكِ التي..
تنسجني حروفًا مترامية الأطراف..
تسبحُ بي في عالمِ الخيال خاصتنا وفقط..
عالمٌ لا يدركهُ أحدٌ سِوانا..
تعزفين بِهَا أنغامًا تهتزُ لها أوتارُ قلبي..
ولطالما ردَّدتُ تِلكَ الألحانُ بمفردي مراتٍ ومرات..
أنتشي من فرطِ السعادة كأنه اللقاءُ الذي لم يولد بعد..
لقاءٌ على الورق !
ولكنه متكامِل العناصر ..
عبيرُ الزهور ينبعث منه ، ووجهك الحَسن يشرق كشمسٍ
دافئة بأشعتها الذهبية التي تمتزِج بأنسجتي فتذوب
الأجساد وتمتزج الأرواح ..
ياله من حضور يليق بِنَا يا عاشقة..
أخذتها لهفةُ الشغفِ وردت مُسرِعةً:
أتحسبني أكتبُ بأناملي ؟!
بينما يضُخُ قلبي حروف هواك الذي استوطنه..
إنها نبضاتي المتلاحِقة..
ورجفات بأوتاري المتهالكة من دونِك..
أنت يا حياة قلبي الذي لطالم انتظر أن تدُب فيه الروح..
وقد كانت لديك تدخرها لوقتِ معلوم..
هيهات قلبي أن يفتُر عن عِشقٍ تملكه ..
هي الدنيا نحيا بها لحظات..
ثم تنطلق الأرواح لعالمٍ تستقر فيه مع من تُحب..
وأنا أُحِبُك يا قدري الجميل..
الذي جاء على مهلٍ ولكنه في حِينه..
تمسكتُ به كي أحيا..
وأنا الآن على قيد الانتظار لحين اللقاء..
حتى وإن كان في عالمِ الخيال فإنها حياةُ الأرواح..
وسنعتبرُ هذا اللقاء بمثابةِ اعتذارًا من الحياةِ عن قسوتها معنا
وسنتقبل العُذر بصدرٍ رَحِب .

وشوشات عُشاق.

بقلمي: سلوى صبح.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.