مصطفى العمري و ديوان شعر رحيق العمر


رحيق الوجع” جديد إصدارات مؤسسة باحثون

عن مؤسسة باحثون للدراسات، الأبحاث، النشر والاستراتيجيات الثقافية صدر للشاعر المغربي المصطفى العمري ديوان شعري موسوم ب: “رحيق الوجع” ويقع في 181 صفحة من الحجم المتوسط، ويضم سبعين قصيدة، يعالج من خلالها الشاعر عدد من التيمات والقضايا الشعرية التي لا تنفصل عن رؤيته للعالم والأشياء، وبالنظر إلى المكون العاطفي المهيمن على القصائد، يمكن اعتبار الديوان خطابا شعرياً في حب الحياة التي انتصر إليها الشاعر. ففي متن هذا الديوان مجموعة من القصائد التي تناول فيها الشاعر بعضاً من انشغالاته الفكرية والإنسانية والعاطفية. فهي تسافر بالقارئ من فضاء الوجع نحو الخلاص. فالكتابة عند الشاعر وسيلة للخلاص من أنياب الوجع ووسيلة للنجاة من الاحتراق. إذ لا شيء ينتشلنا من أوجاعنا سوى الكتابة الفلسفية التي يحاول الشاعر من خلاها وضع الأصبع عن ماهية الوجود والسلوكات المهدمة لكل ما هو جميل فوق الأرض.
ينتقل بنا الديوان كذلك عبر دروب الاحباطات التي إن لم ننتبه إليها أو نحاربها ستدخلنا حتما في دوامة التكرار. أليس في التكرار رتابة وقتل العزائم ؟
لا شيء يشبهنا سوى وجوهنا في المرآة، فعلى كل واحد منا أن يختار أي وجه له يرغب برؤيته في المرآة. هكذا تشع قصائد الشاعر المصطفى العمري بقبس من نور الأمل والحب بلغة شعرية رهيفة وجذابة مشكلة من صور مخضبة بكثير من البلاغة الشعرية التي تبني حدائق معلقة في سماء المشابهة والمجاز.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.