بن محوج لأحمد المنزلاوي بمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2022


نبذة:
للقهوة ارتباط قوي بالكتابة.. وكثير من الكتّاب يحب القهوة والكتابة.. والقهوة المضبوطة فهي كالكتاب المضبوظ .. مضبوطة تشعر فيها ببعض مرارتها كمرارة الواقع في رواية شديدة الاتساق.. وإن كان شرب القهوة يساعد على الانتباه، فإن صناعتها هي الانتباه نفسه..
ففي لحظة غفلةٍ تفور بين يدي الموقد فتربك كل مَن حولها..

اقتباس:
الحواجز والجدران في كثير من الأحيان تقيّد صاحبها، تشعره
بالسَّجن والحبس، لكن دعْنا نتخيل أول جدار يَبنيه إنسان. هل
كان الهدف منه أن يَسجن نفسه أو غيره؟ ليس هذا بالطبع. بالتأكيد
كان يبحث فيه عن فائدة ما.. عن الدفء مثا لا، أو الأمان والحماية،
فليس ثمة حاجة في هذا التوقيت للسجن والحبس.. ربما مر وقت
طويل إلى أن ظهرت تلك الحاجة!
إذن ليس كل جدار سجنا، قد تكونَ مقيدا بجدار ما، لكنكَ لست
مسجو نا فيه.
هذه الازدواجية في وظيفة الحوائط والجدران هي باعث الإشكال،
كل حائط ذو وجهين بالضرورة )الأمن/السجن(، يغريك أحد
وجهيه ويهددك الآخر، فتبقى في داخله، أو قد تنشغل بتحطيمه،
دون أن تسأل نفسك السؤال الأهم: ماذا أريد؟

نبذة عن الكاتب

أحمد المنزلاوي
ليسانس اللغة العربية وآدبها، ودراسات إسلامية كلية دار العلوم.
باحث ماجستير في النقد الأدبي بكلية الآداب جامعة المنوفية.
عضو اتِّحاد كُتاب مصر.
عضو الاتحاد الدولي للغة العربية بيروت.
عمل باحثًا في مركز الحضارة للدراسات التاريخية.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.