صفاء المنطاوي تكتب لما لا أتخطاك


صفاء المنطاوي تكتب لما لا أتخطاك

صفاء المنطاوي تكتب: “لِمَ لا أتخطاك؟”
موعد وتاريخ النشر ملك لكم

لا أعلم كيف تنام قرير العين وبكل برود

وأنا يُجافيني النوم وأتقلب على الجمر؟!

أين قلبك؟ ألَا يشتاق أو حتى يئن؟!

كيف لعينيك أن تغمض كأن شيئًا لم يكن؟!

كان يجب أن تعصاك

ألَا تشتاق لرؤيتي أم يعجبك الفراق؟

هل أصبحت مجرد ذكرى تتذكرها على فترات؟

أم أنك تخلصت حتى من الذكرى ودفنت الرفات؟

كيف استطعت؟! أنا عكسك تمامًا ما زلت أعاني وأحياك

ما زالتْ ذاكرتي لا تكف عن النداء

لا أستطيع المضي على رُفاتك

لأنك للأسف ما زلتَ عالقًا بقلبي ولا أتخطاك

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.