الكاتب أيمن موسى يكتب آن الفراق


آن فراق
ـــــــــــــــ
وإن صمتت شفتاكِ
أراه بعينيكِ فلا تدعي
إنما هو قدرُ له خضوعي
أما آن لكِ أن تخضعي؟
هو حنينُ سكن الوتين
فلا تخافي أو تجزعي
قد نزفتهُ شوقًا بالفؤادِ
قبل أن تذرفهُ أدمعي
ذات خيال أسر الفؤاد
يعاتبني الشوق فاسمعي
ما بين شجونه وسكونه
ينادي للوداعِ أن ودعي
آن فراق خطهُ القدر بيننا
فلن أعود يومًا ولن ترجعي
وانعي هوى مات بقلبكِ
ودفنته وحدي بين أضلعي

أرق_المساءات

الكاتب أيمن موسى

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.