عبده مرقص يكتب لهفة و اشتياق


لهفة واشتياق
شعر
بقلم الأديب الشاعر / عبده مرقص عبد الملاك سلامة
ما شغلنى أن أمت خنقاً أو بالإختناق
أو من فرط اللهفة والإشتياق
أو من معاناتى من دم يراق
لانه لايموت بعد موتهم العشاق
ولكن موت العاشق لحظة الفراق
كيف أسلاها والحياة بعدها كيف تطاق
فأنفاسها اكسير الحياه الخلاق
يا لهف قلبى لعبق عبيرها فى لحظة عناق
عندما نتسامى حتى الإحتراق
ونسبح بين القمر والنجوم بين وميض وإبراق
ونغرق فى محيط الهوى حتى الأعناق
وتذوب الشفاه وتتسع مع النشوة الأحداق
ونحترق ونتلاشى حتى الإشراق
فى تناغم وإنسجام وإتساق
أمهرتها قلبى وكان عمرى مؤخر الصداق
هى دائى ودواء قلبى الخفاق
لها حبى وشعرى والأشواق
سطرت هواها بدمى فى التاريخ وعلى الاوراق
فلما يلومنى فى هواها الرفاق
شعر/ عبده مرقص عبد الملاك

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.