نهاد كراره تكتب الخذلان


أتشعر بالخذلان؟!
في الحقيقة أنت من خذلت نفسك
فعلها قلبك ضد عقلك
فلا تحمل أحد أخطاءك الذاتية في حقك،
أنت تخذل نفسك كل مرة تتنازل فيها عن قرار
ما، تتراجع فيها عن خط أحمر وضعته لطرق حياتك، تتجاوز قواعدك وتكسرها من أجل أحد، تعيد ترتيب أولوياتك لصالح الآخر وتنسى أهمية أن تصبح بطل قصتك فتضع أحدهم بطلا لحياتك، وتنتظر أن يصدق في تخيلاتك عنه، أن يصدق في جعلك أنت بطل حياته، أن يضعك أول قائمته كما تفعل معه، أن يسلمك مفاتيحه كما منحته أسرارك و مفاتيحك كلها، وأن يمنحك الفرح الذي تخبئه له بقلبك، وهو بالأساس لم يبادلك الأدوار، لم يجلسك بمقعد مميز كما وضعته على رأس قائمتك.
عزيزي أنت تخذل ذاتك…
حينما تُخْدَش كرامتك وتصمت، بعدها تجرح وتصمت، ثم تنكسر تماما فلا تستطيع لملمة الشتات المتناثر داخلك، فتبكي دون دموع تسيل دموعك للداخل، تؤثر على سلامك النفسي وأعضاء جسدك تصيبك بالمرض و الحسرة ولا تمنحك التئام لكسرك، تظل ذلك القوي جدا للجميع، المحطم تماما من الداخل وكل ذلك في الحقيقة هو ماصنعت يداك،
فماذا تريد بعد الآن ؟!
صدقني لم يخذلك أحد
فعلتها بنفسك بسذاجة طفل السادسة.
#نهاد_كراره
#تخاريف_نهاد_كراره

1 Comment

  1. صحيح جميل جدا ورائع جداً شكرالك ولكن أستاذتنا مش خطاء انك تعيد ترتيب اوراقك مشان انسان بتحبه مش ممكن انت إلى فاهم خطاء خذ العفو وأمر بالعرف وانهي عن المنكر
    لانه ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.