عبده مرقص يكتب عفوًا سيدتي


عفواً ,سيدتى
بقلم الأديب الشاعر /عبده مرقص عبد الملاك
قالت لي : من تكون؟
قلت لها : سيدتي
لقد كنت ممن يشار لهم بالبنان
ملكاً أملك البيان
و القصور و الجنان
و كان ضعفي قوة
لم أكن يوما الجبان
الذي يقبل أن يهان
تحديت الزمان
اجتزت القياقي و الوديان
عبرت محيطات الهم ووصلت الشطآن
لم يهزني زلزال او بركان
سخرت لك الإنس و الجان
و سخرت من الشيطان
نظمت لك
عقوداً من النجوم و اللؤلؤ و المرجان
و كسوتك بأزهار و فل و ريحان
وتوجتك أميرة الزمان
فحظيت بما لم تحظ به بنت السلطان
وصيفاتك من حور الجنان
وخدمك ابطال و فرسان
فحسدتك الغيد الحسان
و لكن سيدتي
دوام الحال من المحال
فقد
صارت قوتي ضعغاً
و أصابني الوهن و الهزال من كثرة النزال
وتملكني القصور و الجنان
فصرت ملكًا بلا تاج أو صولاجان
فارساً بلا حصان
و بطلا بعيدا عن الميدان
وأطلالاً لقلعة كانت منيفة البنيان
عفواً سيدتي
إنك تتحدثين لمن كان
عبده مرقص عبد الملاك سلامة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.