ساره صابر تكتب التمرد


كثيرون وقعوا بهذا الشعور أيضًا
التمرد .. وبحقيقة الأمر أنت لستَ عاديًا ولست مثالي
لا تقفز للأبيض ولا ينحدر بك الوضع للأسود
الرمادي جيد ..الرمادي يناسبك
لكنك تأبى إدراك ذلك
في الطفولة رغبت أن تُثبت للجميع أنك لا تُشبههم
قفزتَ من أعلى حائط فانكسرت قدماك
وبمراهقتك واعدت الكثير من الفتيات
سرقتَ قُبلة من هذه وحطمت قلب هذه
واختفيتَ فجأة من حياة الآُخريات
لم تُشعل لفافات التبغ سِرًا بمرحاض المدرسة
كما المعتاد من الصبيان
أشعلتها بالمنزل، تعمدتَ إيصال حلقات الدُخان للصالة
رأها والداك ..حققتَ مرادك؟
أطعمكَ لكمًة بوجهك لكنك كنُت سعيد
إشتهيتَ لحظة من التمرد الحقيقي ونلتها
لم تلمس شفاهك لفافات التبغ بعد ذلك
عافتها نفسك.. وأمسيت تبحث عن لحظة تمرد أُخرى
إعتقدتَ أنكَ أفضل أليس كذلك؟
الآن تتقلص معدتك حين تعود ذاكرتك لكل هذا العته
تخافُ المرتفعات
وتكره الفتيات بحق!
ترى بريقًا ما بأعين رجالٍ إدّعوا أنهم وقعوا بشراك الحُب ..ولا تفهم
أهم مؤمنون بما يدعوه حقًا؟ أم تلك خدعة جديدة لم تكُن بأيامك الماضية!
كبُرت ..وكبُر تمردك
أصبحتَ تتمرد على عقلك
عقلك الذي لا يهدأ
عقلك الذي لا يسكُن إلا بأقراص المنوم؛
منعتها عنه،
تركت نفسك وحيدًا مع أفكارك
أفكارك تسحقك .. تقضم جدران جمجمتك
تظفرُ بك كل ليلة، وأنت .. أنت يا مسكين بلا أية مخالب!
أنت رخو ..هش ومعضلتك أنك ترفض تصديق ذلك
جلبتَ السُخرية لنفسك حين كنت تحاول مرات أن تلفت الإنتباه إليك
جهلت قاعدة مهمة
القاعدة تقول:
كل الأشخاص الذين لم يحاولوا لفت الإنتباه يومًا كانوا أكثر الناس جاذبية ولفتًا للإنتباه.
قللتَ من شأنك حين كُنتَ تعترض
بلا سبب ..بلا وجهة نظر ..فقط تعترض ..رغبة فى التمرد ..رغبة فى التميز
أنت رخو ..هش ومعضلتك أنك لا تقبل أن تكون أنت.

ساره_صابر

1 Comment

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.